جماعة الحوثي تتهم الرئيس الراحل بتدمير منظومة الدفاع الجوي لليمن بطلب أمريكي

اليمن نت – خاص:

بثت جماعة الحوثي المسلحة، اليوم الخميس، مشاهد مصورة لعملية تفجير أسلحة قالت إنها منظومة الدفاع الجوي لليمن.

وقالت الجماعة إن نظام الرئيس السابق علي عبدالله صالح، دمر 1263 صاروخ دفاع جوي و103 بطارية دفاع جوي و52 قبضه، بحضور ومشاركة ضباط أمريكيين في منطقة الجدعان بمحافظة مأرب.

وأضافت الجماعة، أن وفداً قدم من الولايات المتحدة الأمريكية تكون من، رئيس مكتب إزالة الأسلحة بوزارة الخارجية الأمريكية دينيس هادريك وضابط الإرتباط سانتو بوليتزي، والخبير التقني بالمكتب نيلز تالبوت ومسئول العلاقات الخارجية للمكتب بوزارة الخارجية لوري فريمان، وتوجهوا مع الملحق العسكري بسفارة واشنطن في صنعاء للقاء مسؤولي وزارة الدفاع آنذاك، والضغط عليهم لتسليم الصواريخ تمهيداً لإتلافها وتدميرها، غير أنهم قوبلوا بالرفض.

وشدد بيان الحوثيين الذي بثته قناة المسيرة، أن عمار محمد عبدالله صالح تولى عبر جهاز الأمن القومي، بإيعاز من عمه علي عبدالله صالح مسؤولية إقناع مسؤولي وزارة الدفاع بسحب الصواريخ وإتلافها بمساعدة الولايات المتحدة الأمريكية، عبر مكتب إزالة الأسلحة مقابل امتيازات يحصلون عليها.

وأوضحت أنه تم تدمير الأسلحة على دفعتين في منطقة الجدعان بمأرب خلال العام 2005م، ودمرت الدفعة الثانية في قاعدة عسكرية بوادي حلحلان بمحافظة مأرب، خلال العام 2009م.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى