“جماعة الحوثي” تؤكد نيتها الإحتفاظ بالسيطرة على الحديدة حتى بعد الإنسحاب

اليمن نت - متابعة خاصة:
المجال: أخبار التاريخ: مارس 19, 2019

أكدت جماعة الحوثي المسلحة، يوم الثلاثاء، نيتها الإحتفاظ بسيطرتها على الحديدة، حتى بعد انسحاب القوات وفق اتفاق ستفاق ستوكهولم.

ونقلت وكالة أنباء أسوشيتد برس الامريكية، عن محمد علي الحوثي، رئيس ما يعرف بـ “اللجان الثورية العليا” للحوثيين، تأكيده بأن جماعته وافقت على سحب قواتها من المدينة “لكنها ستظل تحتفظ بالسيطرة عليها”، مضيفا لن تتخلى عن مدينة الحديدة.

وشدد الحوثي أن الحكومة الشرعية لن تستطيع السيطرة على المدينة بالقوة ولا بالحيل، وقال إنها أساءت فهم الاتفاق، مؤكدا أن الانسحاب الذي يروجون له (في إشارة للحكومة) أمر مستحيل.

وكان المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث أعلن، في وقت سابق مساء الثلاثاء، أن هناك تقدما ملموسا نحو تنفيذ المرحلة الأولى من إعادة الانتشار في محافظة الحديدة، وأضاف في بيان نشره الموقع الرسمي لمكتبه أنه “سيتم عرض التفاصيل الفنية على الطرفين في لجنة تنسيق إعادة الانتشار للتصديق عليها”، دون ذكر تفاصيل التقدم الملموس المشار إليه.‎

وأعلنت الأمم المتحدة في فبراير / شباط الماضي، موافقة الأطراف اليمنية على تنفيذ المرحلة الأولى من إعادة الانتشار في الحديدة، التي تنص على انسحاب الحوثيين من موانئ الحديدة والصليف ورأس عيسى غربي البلاد، مقابل انسحاب القوات الحكومية من الضواحي الشرقية للمدينة.

لكن تطبيق الاتفاق يواجه عراقيل بسبب تباين بين الموقّعين عليه في تفسير عدد من بنوده، في حين يتهم كل طرف الآخر بالمماطلة ووضع عراقيل أمام تنفيذ الاتفاق.