جريمة مشتركة بين التحالف والحوثيين.. إحياء أربعينية مذبحة كلية المجتمع بذمار

اليمن نت - متابعات خاصة
المجال: أخبار التاريخ: أكتوبر 12, 2019

أكدت رابطة أمهات المختطفين مقتل”27″ مدنياً مختطفاً من محافظة تعز في حادثة قصف طيران التحالف لمقر كلية المجتمع بذمار الذي اتخذته جماعة الحوثي سجناً للمختطفين.

وأحيت الرابطة أربعينية ضحايا استهداف سجن كلية المجتمع بذمار الذي راح ضحيته أكثر من “100” مختطف جراء قصف طيران التحالف مطلع سبتمبر الماضي بعد أن احتجزت فيه جماعة الحوثي المسلحة لعشرات من المختطفين والمخفيين قسراً، جاء ذلك في وقفة احتجاجية نفذتها الأمهات صباح اليوم السبت.

وأشارت في بيانها الى أنها دفنت”20″ جثة فقط من أبناء تعز بينما تعرض بعض أسر المختطفين للاحتجاز عدة أيام من قبل جماعة الحوثي المسلحة.

وناشدت أمهات المختطفين بتعز اللجنة الدولية للصليب الأحمر والأمم المتحدة للتدخل السريع لمساندة عائلات الضحايا التي لم تستلم جثامين أبنائها حتى اليوم، إما بسبب الإجراءات الغير قانونية والغير إنسانية، أو لأنها لم تتلق سابقاً أي معلومات عن حالة أبنائها فهم تحت الإخفاء القسري منذ اختطافهم، أو لعدم دقة المعلومات التي نشرها الحوثيون.

وحملت الرابطة جماعة الحوثي المسلحة والتحالف العربي مسؤولية ما حدث للمختطفين من إبادة جماعية، فهذه جريمة ضد الإنسانية لن تسقط بالتقادم.

كما دعت مجلس الأمن والأمم المتحدة لمحاسبة ومعاقبة مرتكبي هذه الجريمة والمتسببين بها، والضغط لإطلاق سراح جميع المختطفين والمخفيين قسراً في سجون جماعة الحوثي المسلحة دون قيد أو شرط.