جرحى تعز يغلقون مبنى المحافظة احتجاجاً على خذلانهم من قبل الشرعية

اليمن نت - متابعات خاصة
المجال: أخبار التاريخ: نوفمبر 7, 2018

أغلق جرحى الجيش الوطني، اليوم الأربعاء، مبنى السلطة المحلّية في محافظة تعز، احتجاجاً على عدم معالجتهم والإهمال المتعمد الذي يتعرضون له.

وطالب جرحى الجيش الوطني الحكومة الشرعية ممثّلة بالرئيس عبدربه منصور هادي، بسرعة علاجهم أسوة بجرحى المحافظات الأخرى.

وندد الجرحى بعجز الحكومة الشرعية عن علاج جرحى الجيش الوطني، الذين دافعوا عن تعز، وقدّموا أجسادهم لأجل الوطن واستعادة الحكومة الشرعية.

ولفت الجرحى إلى أنّهم قد خاطبوا الجميع، ابتداءً من السلطات المحلّية في المحافظة ورئاسة الوزراء وكل ماحصلوا عليه مجموعة وعود زائفة دون تجاوب حقيقي لمعاناتهم.

واستنكر الجرحى تجاهل محافظ محافظة تعز لأوجاعهم ومعاناتهم الكبيرة في ظل وصول العشرات من الحالات لمرحلة الخطر.

ودعا الجرحى الى تجنيب ملفهم الصراعات السياسية والمناكفات الحزبية والمصالح الشخصية، مؤكدين أن قضيتهم ليس فيها مساومة.

كما طالب الجرحى بسرعة محاسبة رئيسة اللجنة الطبية السابقة إيلان محمد عبدالحق مؤكدين على ضرورة إحالة ماوصفوه بملف تورطها بالفساد إلى الجهاز المركزي للرقابة والمحاسبة، ومن ثم نيابة الأموال العامة باعتبار ذلك من مسؤولياته وواجباته القانونية والوطنية.