The Yemen Logo

جرائم بالجملة تستهدف مواطنين شماليين في عدن.. ردود شعبية ورفض واسع

جرائم بالجملة تستهدف مواطنين شماليين في عدن.. ردود شعبية ورفض واسع

اليمن نت - 19:12 03/08/2019

تواصل قوات الحزام الأمني المدعومة من دولة الامارات في ترحيل مئات المواطنين الذين ينحدرون من مناطق شمالية في مدينة عدن، ومنع السيارات القادمة من تعز وإب وبقية المناطق الشمالية والمحملة بالعوائل من دخول عدن.

وشنت وحدات الحزام الأمني عمليات مداهمة واعتقالات لمواطنين وعمال في مدينة عدن جنوب اليمن، لليوم الثالث على التوالي.

ولاقت هذه الممارسات التعسفية استياءً واسعاً اوساط النشطاء والسياسيين والصحفيين اليمنيين، واصفين اياها بالممارسات التعسفية بحق أبرياء عزل، تتنافى مع عادات اليمنيين والقيم الاسلامية.

وتأتي هذه الإجراءات، عقب إعلان ميليشيا الحوثي تبني عملية استهداف معسكر الدعم والاسناد في الحزام الأمني، يوم الخميس، الذي ادى لمصرع 50 شرطياً وجندياً وقياديا، بينهم قائد اللواء الأول دعم وإسناد في الحزام الأمني منير اليافعي المكنى بـ”أبي اليمامة”.

جرائم لا تسقط بالتقادم

رئيس الحكومة اليمنية السابق، احمد عبيد بن دغر، خاطب الانتقالي قائلاً "لا تتركوا مصائر الناس والوطن لردود الفعل العمياء، لا تتركوها بيد الجهلة، ولا تقسوا على العامل الكادح في وطنه وأرضه وبين أهله، لا تحمِّلونه وزر غيره، هذا زمن البؤس اليمني، الذي يقترب بنا جميعاً إلى الهاوية، توقفوا ولو مرة واحدة للتفكير في المستقبل ولكن دون تعصب".

وزير النقل الجبواني، صالح الجبواني، دعا المجلس الانتقالي المدعوم اماراتياً الى التوقف عن ممارسة هذه التعسفات، وقال: تصرفات البعض تحرقهم أخلاقياً وستحرقهم سياسياً، توقفوا أن كنتم تعقلون.

وأضاف في تغريدة له على موقع "تويتر"، لم أكن أريد أن أتحدث والدم لازال ينزف في مذبحة كبيره أرتكبها الحوثي في معسكر الجلاء، من ناحية ثانية وإن اختلفنا لكننا لازلنا نرى ضرورة توحيد الصفوف في المواجهة مع الحوثي الذي يتوسع مجدداً في كل الاتجاهات.

وأشار مستشار وزارة الاعلام، مختار الرحبي، الى أن دور الإمارات واضح مما يحدث في عدن، موضحا انها عملت على إنشاء هذه المليشيات المتمردة القروية المناطقية.

وطالب في حسابه بموقع "تويتر" المنظمات الدولية ان تحمل الإمارات المسؤولية الكاملة عن تهجير أبناء الشمال من عدن وتتحمل كافة الجرائم والانتهاكات التي تحدث حاليا.

وأكد الرحبي هذه الجرائم لن تسقط بالتقادم وسوف يتم ملاحقة كل القيادات التي شاركت في هذه الجرائم من قبل القضاء المحلي والدولي.

أما الباحث والكاتب علي الذهب فقد خاطب وزير الداخلية احمد الميسري بقوله "‏يا وزير الداخلية  انت المسئول الأمني الأول في عدن، ولا عذر لك إطلاقا عن ما يجري من فوضى أمنية في المدينة التي تعيش فيها".

واضاف مخاطبا الوزير "إذا كنت عاجزا عن منع القمع الذي تمارسه ميليشيا الإمارات، فقدم استقالتك، ما لم فانت راض عن ذلك، وتخادع البسطاء بخطاباتك الرنانة".

سقط في الهجومين 50 شرطياً وجندياً وقياديا، بينهم قائد اللواء الأول دعم وإسناد في الحزام الأمني منير اليافعي المكنى بـ”أبي اليمامة”.

انشر الخبر :

اخر الأخبار

شدد المسؤول الصحي أنه "يجب دائمًا حماية الرعاية الصحية بموجب القانون الإنساني الدولي".

أشار إلى أن الاحتلال الإسرائيلي "يمسح البشر والحجر والشجر امام سمع العالم وبصره دون ان يحرك ساكنا لوقف محرقة غزة".

لم تتزحزح الولايات المتحدة عن موقفها المؤيد للحرب واستمرارها، مع رفض إدانة جرائم الحرب المرتَكبة ضد المدنيين

وصف أبو عبيدة عجز الحكام العرب عن "تحريك سيارات الإغاثة والمساعدات الإنسانية إلى جزء من أرضكم العربية الإسلامية الخالصة رغماً عن هذا العدو المهزوم المأزوم"، بأنه أمر "لا نستطيع فهمه ولا تفسيره".

linkedin facebook pinterest youtube rss twitter instagram facebook-blank rss-blank linkedin-blank pinterest youtube twitter instagram