The Yemen Logo

"جامعة العلوم والتكنولوجيا" تخلي مسؤوليتها عن فروعها الخاضعة لسيطرة الحوثيين

"جامعة العلوم والتكنولوجيا" تخلي مسؤوليتها عن فروعها الخاضعة لسيطرة الحوثيين

اليمن نت - 16:51 28/08/2020

اليمن نت _ متابعات خاصة

أعلنت إدارة جامعة العلوم والتكنولوجيا، إخلاء مسؤوليتها عن كافة إجراءات ونتائج العملية التعليمية في أربعة فروع أصبحت خاضعة لسيطرة وإدارة ميليشيا الحوثي، اعتباراً من العام الدراسي 2020-2021.

وأكدت الجامعة في بيان لها على صفحتها بفيسبوك إخلاء مسؤوليتها عن كافة إجراءات ونتائج العملية التعليمية التي تتم في فروعها في صنعاء وإب والحديدة وتعز الحوبان.

وأرجعت الجامعة قرارها إلى استمرار السلطات الحالية في صنعاء في السيطرة على هذه الفروع "بصورة غير شرعية ومخالفة لكافة الأحكام والإجراءات القانونية المنصوص عليها".

وقال البيان إن الجامعة "غير مسؤولة، ولا تعترف بكافة النتائج المترتبة على تلك الإجراءات بما في ذلك الشهادات الصادرة عن تلك الفروع كون إدارة الجامعة لا زالت في سجن تلك السلطات، ومن ثم لن تتمكن من الإشراف والمتابعة على سير العملية التعليمية في تلك الفروع وفقاً للمعايير والمتطلبات التعليمية والقانونية والمهنية ذات العلاقة".

وأشار إلى أن مليشيات الحوثي يمارسون "أساليب وإجراءات ارتجالية وعشوائية وفقاً لمصالحها واجتهاداتها التي لا تستند إلى معايير ولا منهجية تعليمية معتبرة، بل أنها تسند مهام تعليمية وأكاديمية إلى عناصر غير مؤهلة ولا متخصصة، وهو ما يضر بصورة كبيرة بالعملية التعليمية في الجامعة".

واعتبر البيان إن هذه الممارسات "تهدم كلما تم بناؤه من قواعد وإجراءات ومعايير ولوائح وأنظمة تعليمية راقية، تم الاعتراف بها والإشادة بمهنيتها من قبل مؤسسات علمية وتعليمية إقليمية ودولية".

وأكد الجامعة أنها "تخلي مسؤوليتها عن كافة إجراءات ونتائج العملية التعليمية التي تتم في تلك الفروع، وما يترتب عليها أو يتعلق بها، ابتداء من الفترة المشار إليها أعلاه، وذلك أمام الطلاب وأولياء أمورهم وأمام كافة الجهات الرسمية والعلمية والتعليمية والأكاديمية في الداخل والخارج وأية جهات أخرى ذات علاقة".

ومطلع العام الجاري، سيطرت مليشيات الحوثي على الجامعة، واعتقلت رئيس الجامعة حميد عقلان، وعينت بديلاً عنه أحد مواليها من أسرة المتوكل.

انشر الخبر :

اخر الأخبار

شدد المسؤول الصحي أنه "يجب دائمًا حماية الرعاية الصحية بموجب القانون الإنساني الدولي".

أشار إلى أن الاحتلال الإسرائيلي "يمسح البشر والحجر والشجر امام سمع العالم وبصره دون ان يحرك ساكنا لوقف محرقة غزة".

لم تتزحزح الولايات المتحدة عن موقفها المؤيد للحرب واستمرارها، مع رفض إدانة جرائم الحرب المرتَكبة ضد المدنيين

وصف أبو عبيدة عجز الحكام العرب عن "تحريك سيارات الإغاثة والمساعدات الإنسانية إلى جزء من أرضكم العربية الإسلامية الخالصة رغماً عن هذا العدو المهزوم المأزوم"، بأنه أمر "لا نستطيع فهمه ولا تفسيره".

linkedin facebook pinterest youtube rss twitter instagram facebook-blank rss-blank linkedin-blank pinterest youtube twitter instagram