توقعات بارتفاع أسعار النفط الخام إلى 100 دولار للبرميل جراء هجوم “بقيق” السعودية

اليمن نت - متابعة خاصة:
المجال: أخبار التاريخ: سبتمبر 15, 2019

توقع خبراء اقتصاديون، ارتفاع أسعار النفط الخام إلى 100 دولار للبرميل الهجوم على منشأتي النفط “بقيق وخريص” لشركة أرامكو السعودية.

وبحسب وكالة رويترز فإن هجمات السبت على منشأتين سعوديتين، إحداهما أكبر معمل لتكرير الخام في العالم، قد تدفع أسعار النفط للارتفاع بما بين خمسة وعشرة دولارات للبرميل، يوم الاثنين، مع تصاعد التوتر في الشرق الأوسط.

ونقلت الوكالة عن “متعاملين ومحللين” أن أسعار النفط الخام قد ترتفع إلى مئة دولار للبرميل، إذا لم تتمكن الرياض بسرعة من إعادة الإمداد لما كان عليه، وقال مصدر في “مصفاة هندية” إن أرامكو أبلغت إدارة المصفاة بأنها ستسلمها النفط الخام من مصادر أخرى وبأن لديها مخزونا كافيا.

وأكدت “حليمة كروفت” العضو المنتدب في شركة آر.بي.إس كابيتال ماركتس، أن “منشأة بقيق” هي مركز أعصاب نظام الطاقة السعودي، وأضافت حتى إذا استؤنفت الصادرات خلال 24 أو 48 ساعة فإن تصور أنها آمنة من المخاطر قد تغير.

واليوم الأحد أغلقت الأسهم السعودية على انخفاض بنسبة 1.1 بالمئة، وأعلنت شركات بتروكيماويات سعودية عن نقص كبير في الإمدادات.

ونقلت رويترز عن “مصدر مطلع” أن عودة طاقة إمدادات النفط السعودية بشكل كامل، قد تستغرق ”أسابيع وليس أياما“، وأوضح أن الأضرار التي لحقت بالبنية التحتية جراء هجوم “بقيق”، كبيرة ولا يمكن إصلاحها بين عشية وضحاها، ووفقا لمعلومات الحكومة الأمريكية فقد تعرض 15 مبنى لأضرار في غرب وشمال غرب بقيق.

ولم تحدد أرامكو السعودية جدولا زمنيا لعودة الإنتاج لما كان عليه، لكنها قالت في وقت سابق يوم الأحد إنها ستقدم إفادة عن التطورات في غضون 48 ساعة، وأكدت أن الضربات خفضت إنتاج النفط بنحو 5.7 مليون برميل يوميا، أي قرابة نصف إنتاج المملكة، في الوقت الذي تستعد فيه أرامكو لطرح أولي عام لأسهمها في البورصة من المتوقع أن يكون الأكبر في العالم.

وتشحن السعودية، أكبر مصدر للنفط في العالم، أكثر من سبعة ملايين برميل يوميا لوجهات مختلفة، وقالت الرياض إنها ستعوض النقص بالسحب من احتياطياتها التي أشارت بيانات رسمية إلى أنها بلغت نحو 188 مليون برميل في يونيو حزيران، وأبدت الولايات المتحدة أيضا إنها مستعدة للسحب من احتياطياتها النفطية إذا تطلب الأمر.