توتر يسود محافظة الجوف.. هل أرتمى خاطفو الجنديين السعوديين إلى أحضان الحوثيين في صنعاء؟

اليمن نت - خاص
المجال: أخبار, تقارير التاريخ: مارس 17, 2019

تشهد محافظة الجوف حالة من التوتر، عقب اختطاف مسلحين قبليين ينتمون لقبيلة “بني نوف”، جنديين سعوديين الأسبوع الماضي.

وأبلغ مصدر قَبلي “اليمن نت”، أن عشرات المسلحين القبليين قاموا باختطاف عسكريين سعوديين، يوم الأربعاء المنصرم، بالقرب من منطقة “الرويك” الواقعة بين محافظتي مأرب وحضرموت شرقي البلاد.

وأشار المصدر، إلى أن عملية الاختطاف تمت أثناء سير الجنديين السعوديين في طقم عسكري، وبرفقتهما ثلاثة جنود يمنيين، بالقرب من معسكر “الرويك”. موضحاً أن القبليين قاموا بعملية مباغتة بعد عملية رصد وتسلل لتحركات الطقم العسكري الذي كان يقل الجنديين السعوديين.

ورغم محاولة الجنود اليمنيين إحباط عملية الاختطاف عبر إطلاق النار باتجاه المسلحين، إلا أن توفر الأسلحة الثقيلة التي كانت بحوزة القبليين، بالإضافة إلى عددهم الذي يصل إلى 30 مسلحا، حال دون ذلك، واقتادوا الجنود السعوديين واليمنيين إلى قبيلة بني نوف، جنوب مدينة الحزم بمحافظة الجوف.

وأوضح المصدر، أن الخاطفين يطالبون بإطلاق سراح سجين يحمل الجنسية القطرية محتجز لدى قوات التحالف منذ أشهر، تم إلقاء القبض عليه في منفذ “شِحِن” بمحافظة المهرة، أثناء سفرهم من الجوف نحو سلطنة عمان، ليتوجهوا منها إلى دولة قطر.

لافتاً إلى أن قبائل بني نوف لديها توجيهات بإطلاق سراحهم، إلا أن القبائل رفضت تنفيذ التوجيهات، ما دفع بقوات الجيش اليمني في المنطقة السادسة إلى إخراج حملة عسكرية عصر يوم الأحد.

وبحسب المصدر، فإن الحملة العسكرية لاقت مقاومة من مسلحين قبليين، وأسفرت عن سقوط قتلى وجرحى من الطرفين، ولا تزال الأجواء متوترة حتى اللحظة.

مصدر قبلي آخر رجح لـ”اليمن نت”، أن الخاطفين أوصلوا الجنديين السعوديين إلى جماعة الحوثي في العاصمة صنعاء، نكاية بالطرف السعودي، بالإضافة الى ولاء بعض عناصر لقبيلة لجماعة الحوثي.

موضحاً، أن الخاطفين تمكنوا من تجاوز نقاط قوات الجيش اليمني في مناطق الشرعية، عن طريق التخفي بملابس نسائية، وصولاً إلى العاصمة صنعاء.

وترأس محافظ محافظة الجوف، اللواء امين العكيمي رئيس اللجنة اﻷمنية، ترأس يوم الأحد، اجتماعاً لمناقشة اﻷوضاع الأمنية لمعالجة التداعيات الأمنية وبسط نفوذ الدولة بالمحافظة بحضور وكيل أول وزارة الداخلية محمد سالم بن عبود الشريف .

كما تم التطرق الى الاختلالات الأمنية العارضة التي تتسبب بها الخارجين عن القانون التي تحاول زعزعة أمن واستقرار المحافظة، بحسب وكالة سبأ الرسمية.

فيما ذكرت مصادر وصول لجنة وساطة رئاسية رفيعة إلى محافظة الجوف شمال شرق البلاد، لاحتواء الأزمة والتوتر القائم بين رجال القبائل والقوات السعودية.