توتر أمني بين فصائل مليشيا الانتقالي في العاصمة المؤقتة عدن

اليمن نت- متابعة خاصة

تشهد العاصمة المؤقتة عدن, توتراً أمنياً بين فصائل مليشيا المجلس الانتقالي المدعوم إماراتياً وذلك على خلفية الصراع حول أحد المعسكرات التي يسيطرون عليها في المدينة.

وقالت مصادر محلية أن توتر أمني غير مسبوق بين فصيلين تابعين للانتقالي، الأول من قوات الدعم والاسناد، والثاني تابع لأمن عدن, على خلفية محاولة الأولى اقتحام مدرسة الشرطة بحي النصر في خور مكسر شرقي عدن والسيطرة عليها.

وأوضحت المصادر إن “عناصر من قوات الدعم والاسناد بقيادة محسن الوالي، حاولت اقتحام مدرسة الشرطة بحي النصر في خور مكسر لكن القوات الأمنية المكلفة بحماية المدرسة منعتها من ذلك.

وأضافت ان قوات الدعم والاسناد قامت بالدفع ب60 طقم عسكري وعدد من المدرعات، وتم نشرها على طول الطريق البحري بكالتكس وصولا إلى العريش وبالقرب من معسكر الصولبان، فيما وصلت تعزيزات امنية للقوات الأمنية.

ويأتي ذلك، عقب تعثر تنفيذ اتفاق الرياض الموقع بين المجلس الانتقالي والحكومة الشرعية برعاية سعودية والذي يتضمن تخلي المجلس الانتقالي عن الإدارة الذاتية, وتشكيل حكومة كفاءات مناصفة بين الجنوب والشمال ووقف إطلاق النار، ومغادرة القوات العسكرية محافظة عدن، وفصل قوات الطرفين في محافظة أبين وإعادتها إلى مواقعها السابقة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى