تنفيذاً لاتفاق الرياض.. بدء الانسحابات العسكرية بين الحكومة والانتقالي الجنوبي بأبين

اليمن نت- خاص

قالت مصادر عسكرية, اليوم الثلاثاء, أن قوات تابعة للحكومة الشرعية واخرى تابعة للمجلس الانتقالي الجنوبي بدأت عمليات الانسحاب من محافظة ابين.

وأوضحت المصادر أن قوة عسكرية تابعة للحكومة بدأت بالانسحاب من شقرة صوب مدينة عتق. فيما انسحبت قوة مماثلة تابعة للانتقالي من زنجبار صوب مناطق باب المندب.

وكانت الحكومة اليمنية أعلنت، الخميس الماضي، توقيع مصفوفة انسحابات عسكرية متبادلة بين الحكومة والمجلس الانتقالي الجنوبي، وعودة القوات المتفق عليها بين الطرفين وفق اتفاق الرياض.

ويتضمن اتفاق الرياض الموقع نهاية أكتوبر 2019، عودة الحكومة الحالية إلى عدن، والشروع في دمج كافة التشكيلات العسكرية في إطار وزارتي الدفاع والداخلية، وتشكيل حكومة كفاءات سياسية بمشاركة “الانتقالي الجنوبي”، فضلا عن ترتيبات عسكرية وأمنية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى