“تنظيم الدولة” يتبنى حادثة الطعن في لندن

 اليمن نت- وكالات:

أعلن تنظيم “الدولة الإسلامية” مسؤوليته عن تنفيذ حادثة الطعن التي وقعت قرب جسر لندن، وسط العاصمة البريطانية، الجمعة، وأودت بحياة 3 أشخاص بينهم المهاجم.

جاء ذلك في بيان صادر عن التنظيم، وتداولته المواقع التابعة له على الإنترنت.

وقال البيان إن الهجوم في جسر لندن نفذ على يد أحد مقاتليه استجابة لنداء استهداف رعايا دول التحالف الدولي ضد تنظيم “الدولة الإسلامية” بقيادة الولايات المتحدة.

وقتلت الشرطة البريطانية رجلا بالرصاص، يوم الجمعة، كان يرتدي حزاما ناسفا زائفا وذلك بعدما قتل شخصين بسكين وأصاب ثلاثة آخرين في لندن قبل أن يطرحه بعض المارة أرضا في حادث وصفته السلطات بأنه عمل إرهابي.

وأعلنت الشرطة، السبت، أن منفذ الهجوم هو عثمان خان (28 عاما) والذي كان قد أدين بارتكاب جرائم إرهابية وأفرج عنه من السجن العام الماضي.

وصنفت الشرطة الهجوم كإرهابي، لكنها قالت إنها لا تزال تنظر في جميع الاحتمالات الخاصة بدوافع المنفذ، الذي كان يرتدي حزاما ناسفا وهميا وتم التصدي له في البداية من قبل مواطنين عاديين تواجدوا في الموقع.

وعلى خلفية هذا الهجوم تقدم رئيس الوزراء البريطاني، الذي زار السبت موقع الحادث، بمبادرة تنص على إلغاء إمكانية الإفراج المبكر عن المدانين بقضايا الإرهاب.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى