تقرير للأمم المتحدة يؤكد انتهاك إيران لحظر الأسلحة في اليمن وتورطها في دعم الحوثيين

أكد تقرير صادر عن الأمم المتحدة، أمس الجمعة، انتهاك إيران حظر الأسلحة، الذي فرضته الامم المتحدة على ارسال اسلحة الى اليمن.

وأفادت وكالة الأنباء الفرنسية، أن التقرير الذي اطلعت على نسخة منه، أكد أن طهران لم تمنع وصول صواريخ بالستية الى المتمردين الحوثيين اطلقت على السعودية، مؤكدا بذلك الاتهامات السعودية لايران بالتورط في حرب اليمن.

ولم يوضح التقرير الجهة التي قامت بتسليم هذه الصواريخ، لكنه قال إن حطام الصواريخ التي فحصها خبراء من منشأ ايراني.

وقال التقرير الذي عرض على مجلس الامن الدولي الثلاثاء ان الخبراء “تعرفوا على مخلفات صواريخ مرتبطة بتجهيزات عسكرية وآليات عسكرية جوية مسيرة من منشأ ايراني ادخلت الى اليمن بعد فرض الحظر على الاسلحة” في 2015.

واضاف النص الذي يقع في 79 صفحة “نتيجة لذلك، يعتبر فريق الخبراء ان ايران لم تمتثل للفقرة 14 من قرار مجلس الأمن رقم 2216” حول حظر نقل الاسلحة الى اليمن.

وتنفي إيران بشدة تسليح الحوثيين واتهمت سفيرة الولايات المتحدة في الامم المتحدة نيكي هايلي الشهر الماضي بتقديم ادلة “مفبركة” على ان صاروخا اطلق على الرياض في الرابع من تشرين الثاني/نوفمبر كان ايراني الصنع.

وكانت هايلي قد أبلغت مجلس الامن الدولي في كانون الاول/ديسمبر بان الولايات المتحدة ستدفع باتجاه تحرك ضد ايران بسبب الهجمات الصاروخية التي تستهدف حليفتها، لكن روسيا اعلنت على الفور انها لن توافق على خطط من هذا النوع.

وحذر خبراء من ان الهجوم الصاروخي على مطار الرياض سيغير جوهر النزاع ويمكن ان يحول نزاعا محليا إلى نزاع اقليمي اوسع، واشاروا انهم يحققون في ما اذا كانت ايران قد ارسلت “مستشارين” لمساعدة الحوثيين في حربهم ضد التحالف الذي تقوده السعودية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى