The Yemen Logo

تقرير دولي: الحصار البحري للتحالف على اليمن يرقى إلى مستوى التعذيب

تقرير دولي: الحصار البحري للتحالف على اليمن يرقى إلى مستوى التعذيب

اليمن نت - 19:05 22/09/2022

قالت المنظمة العالمية لمناهضة التعذيب في تقرير نشرته اليوم الخميس، إن الحصار البحري المفروض على اليمن من قبل التحالف الذي تقوده السعودية ساهم بشكل كبير في دفع المدنيين اليمنيين إلى المجاعة ويمكن اعتباره تعذيبا.

وقالت هيلين ليغاي، المديرة القانونية لمكتب المنظمة العالمية لمناهضة التعذيب في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا: "إن عشرات الآلاف من المدنيين الذين يموتون بسبب سوء التغذية والأمراض المنقولة عن طريق المياه وعدم الحصول على الرعاية الصحية ليست أضرارا جانبية للنزاع".

وأضافت: إنهم ضحايا مباشرون لمجموعة من جرائم الحرب التي ارتكبتها مختلف الأطراف، والتي يلعب فيها الحصار البحري الذي يفرضه التحالف الذي تقوده السعودية دورا رئيسيا. ويهدد الحصار بإغراق البلاد في المجاعة وينتهك المعايير الدولية، بما في ذلك اتفاقية الأمم المتحدة لمناهضة التعذيب".

منذ مارس/آذار 2015، مزقت اليمن حرب أهلية تضع الحكومة، بدعم من تحالف من تسع دول بقيادة المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة، في مواجهة حركة التمرد الحوثية في شمال البلاد.

وفي ديسمبر/كانون الأول 2020، سجلت الأمم المتحدة 131 ألف حالة وفاة بسبب نقص الغذاء والخدمات الصحية والمياه النظيفة. في يوليو/تموز من هذا العام، قدر برنامج الأغذية العالمي أن ما يقرب من يمني واحد من كل ثلاثة – 19 مليون شخص – يعانون من انعدام الأمن الغذائي، مع 3.5 مليون يعانون من سوء التغذية الحاد.

ويوضح التقرير، الذي يحمل عنوان "التعذيب بالحركة البطيئة"، أن الضوابط الصارمة المفروضة على الواردات البحرية إلى شمال البلاد الذي يسيطر عليه الحوثيون، والذي يستضيف 70٪ من سكان اليمن البالغ عددهم 30 مليون نسمة، تلعب دورا حاسما في هذا الدمار.

ويستورد اليمن 90٪ من احتياجاته - الغذاء والوقود والأدوية. وقد تسببت سيطرة التحالف على سفن الشحن التجارية والإنسانية، ظاهريا لفرض حظر الأسلحة الذي تفرضه الأمم المتحدة على الحوثيين، في تأخيرات كبيرة في عمليات التسليم، مما أدى إلى ارتفاع الأسعار الذي أدى إلى ركوع الاقتصاد الهش بالفعل.

وقال ليجاي إن "عمليات التفتيش التي قام بها التحالف لم تؤد إلى أي اكتشاف للأسلحة". وبدلا من ذلك، تستمر القيود المفروضة على واردات الوقود، على وجه الخصوص، في التأثير غير المباشر على توفير الغذاء ومياه الشرب والرعاية الصحية".

وأكدت أن اليمن يحتاج إلى مولدات ديزل لضخ معظم مياهه والحفاظ على تشغيل العيادات والمستشفيات. "منذ وقف إطلاق النار في أبريل 2022 ، تم تخفيف القيود ، وزاد تسليم الوقود. وهذه خطوة إيجابية ولكنها غير كافية إلى الأمام. يجب أن يتوقف الحصار فورا وبشكل كامل، بدلا من الاعتماد على عملية سلام هشة وطويلة".

ويجادل التقرير بأن الدول الأعضاء في التحالف، وخاصة المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة، يمكن أن تكون مسؤولة، مما يؤدي إلى مسؤولية جنائية دولية لعملائها. وينطبق الشيء نفسه على شركائهم، الدول والشركات الخاصة التي تزود الأسلحة وبالتالي تؤدي دورا حاسما في تفاقم الحالة.

ويدعو التقرير إلى إنهاء الحصار، والتدقيق الدولي في هذه الجرائم، ومعاقبة الجناة، والتعويضات الجماعية للشعب اليمني.

انشر الخبر :

اخر الأخبار

أكدت مليشيات الحوثي، اليوم الاثنين، أنها لن تقدم أي تنازلات من أجل تمديد الهدنة، وأنها متمسكة بشروطها التي قدمتها للأمم. . .

قالت جمعية مناصرة للمودعين إن لبنانيا غير مسلح تمكن من سحب ما يقرب من 12 ألف دولار نقدا من حسابه المصرفي، على الرغم من. . .

حمل الاتحاد الأوروبي مليشيات الحوثي، ضمنياً، مسؤولية فشل تمديد الهدنة الأممية، داعياً إياهم إلى إظهار التزام حقيقي بالسلام في. . .

دعا رئيس مجلس القيادة الرئاسي رشاد العليمي، اليوم الاثنين، جمهورية ألمانيا إلى ممارسة المزيد من الضغوط على مليشيات الحوثي. . .

linkedin facebook pinterest youtube rss twitter instagram facebook-blank rss-blank linkedin-blank pinterest youtube twitter instagram