The Yemen Logo

تعنت حوثي وتواطؤ أممي.. هل ينجح اليمنيون في فك الحصار عن تعز؟

تعنت حوثي وتواطؤ أممي.. هل ينجح اليمنيون في فك الحصار عن تعز؟

وحدة الرصد - 22:12 27/05/2022

طالب ناشطون وصحفيون ومسؤولون يمنيون مجلس القيادة الرئاسي، اليوم الجمعة، باتخاذ خطوات ملموسة وجادة لفك الحصار عن مدينة تعز، في وقتٍ دعا آخرون إلى حمل السلاح لرفع الحصار الذي تفرضه مليشيات الحوثي على مدينة تعز منذ 2015.

وأطلق ناشطون، مساء اليوم، حملة على وسائل التواصل الاجتماعي تحت وسم #حصار_تعز_جريمه و #Siege_of_Taiz_crime ، بهدف الضغط على المليشيات وكشف جرائمها بحق أبناء تعز.

وفي وقت سابق اليوم هدد وفد الحكومة الشرعية في اليمن بوقف التفاوض مع الحوثيين حال عدم فتحهم طرق تعز مع المحافظات حتى مساء اليوم الجمعة، بسبب تعنت الحوثيين، وعدم الاستجابة للمطالب المحلية والأممية بفك الحصار.

وقال وكيل وزارة الإعلام "محمد قيزان" على حسابه في تويتر إن "الجميع متفق أن مليشيات الحوثي لن ترفع الحصار عن تعز ولا عن أي محافظة أخرى، ولن توقف اعتداءاتها على المدنيين الأبرياء وإن قبولها ظاهريا بالهدنة ليس إلا استعداداً لجولة جديدة من الحرب"، مختتماً تغريدته بالتساؤل: "لما نطيل في أمر متأكدين من فشله؟".

ويرى الكاتب "صالح البيضاني" أن "الإصرار الحوثي على عدم فتح المنافذ في تعز يعبر عن الذهنية الرافضة لفكرة التصالح مع الآخر، وانعكاس لحالة الحصار الفكري والانغلاق الايديولوجي الذي تعيشه الجماعة الذي تمظهر على شكل حصار بشع تضربه الميليشيات على مدينة يمنية منذ سبع سنوات".

أما الكاتب والمحلل السياسي عادل الأحمدي فشدد على أن "مجلس القيادة الرئاسي مطالب بإجراءات على الأرض تفك الحصار الظالم عن الحالمة تعز".

من جانبه الصحفي "عدنان الضلعي" كتب قائلاً: "ألم يأن لصوت السلاح أن يكون الفيصل في هذه المعركة؟ فالشرعية قدمت الكثير، لكن المليشيا لم تقدم سوى مزيد من الحصار ومزيد من التعنت، ومزيد من تعقيد الوضع أكثر".

وأضاف الضلعي: "توحدوا من أجل وطنكم، ومن أجل الحفاظ على ما تبقى من إنسانيتكم، وقولوا إلى هنا يكفي تشظي، فوقت الحصاد قد حان".

وكان مراقبون قد تحدثوا في بداية الهدنة الأممية، مطلع أبريل الماضي، أن المقترح الأممي بفتح مطار صنعاء الدولي سيقابله فتح الطرق الرئيسية إلى مدينة تعز المحاصرة.

وقال الكاتب والصحفي فتحي بن لزرق: "رفعنا أصواتنا للمطالبة بفتح مطار صنعاء وميناء الحديدة انطلاقا من مسئولية إنسانية وأخلاقية، واليوم نقولها بكل وضوح رفض الحوثيين فتح طرقات تعز أو غيرها لمرور المدنيين يكشف نواياها تجاه الشعب اليمني الذي تدعي أنها تدافع عنه".

وتساءل بن لزرق: "طرق مدنية لا مضرة فيها ما المانع من فتحها؟".

تواطؤ أممي

وزير الإدارة المحلية السابق عبد الرقيب فتح قال إن المبعوث الأممي سعى إلى صناعة إنجاز يمنع عنه الفشل كما حدث لسابقيه، واختار الضغط على الشرعية لإنجاز ذلك، "من موقع المسئولية تمت التنازلات (من الشرعية) لصالح الشعب اليمني كونها مسئولة عنه"، وفق تعبيره.

وأضاف فتح: "لكنه (المبعوث الأممي) ترك حصار تعز لمفاوضات قادمة كونه يدرك عدم موافقة قطّاع الطرق الحوثيين على ذلك"، "ما يحدث في الأردن يؤكد ما نقول".

ويرى الصحفي "علي العقبي" أن "صمت المبعوث الأممي على مليشيا الحوثي الرافضة لتنفيذ بنود الهدنة، يؤكد أن الأمم المتحدة تساهم في حصار تعز وتريد استمرار الحرب وتفاقم معاناة اليمنيين من أجل بقاء مصلحة منظماتها التي تدعي الإنسانية الزائفة".

وكتب الصحفي "رشاد الشرعبي" على صفحته في تويتر: "معاناة ملايين اليمنيين جراء حصار تعز لأكثر من ٧ سنوات سمع بها العالم اجمع، إلا مليشيا الحوثي تتلذذ باستمرارها مع تواطؤ الأمم المتحدة الواضح، وبكل وقاحة تتحدث عن قطع طرقات أخرى مقابل فتح طرق تعز المحاصرة".

والأربعاء انطلقت مفاوضات بين الحكومة اليمنية ومليشيات الحوثي، في العاصمة الأردنية عمان، لبحث فتح طرقات مدينة تعز، وبقية المحافظات.

وفي وقت سابق اليوم، أكد رئيس وفد الحكومة الشرعية في المفاوضات عبدالكريم شيبان "تعنّت الحوثيين وعدم جديتهم" في رفع المعاناة عن خمسة ملايين يمني من أبناء محافظة تعز، رغم أنهم حصلوا على كل ما يريدون من فتح مطار صنعاء وميناء الحديدة، وفرض عشرات المليارات من الضرائب، واعتمادات جوازات السفر التي كان يفترض أن تتزامن مع فك الحصار.

من جانبها قالت المليشيات إنها قدمت مبادرة بفتح طريقين في مدينة تعز إلى الحكومة اليمنية، متهمة الحكومة الشرعية بالسعي لعرقلة المفاوضات.

وأكد العديد من أبناء تعز أن الطريقين اللتان اختارتهما المليشيات تعد من أسوأ طرق المدينة وعورة.

ومنذ 2015، تفرض مليشيات الحوثي حصاراً مطبقاً على مدينة تعز، تسبب بمعاناة شديدة للسكان بسبب بعد الطرق البديلة ووعورتها.

انشر الخبر :

اخر الأخبار

اتفقت الأمم المتحدة ومليشيا الحوثي أمس الثلاثاء، على البدء بالخطة التشغيلية لاستبدال خزان "صافر" العائم في البحر الأحمر.

أجرى ولي العهد الكويتي الشيخ مشعل الصباح، المشاورات التقليدية لتشكيل الحكومة الجديدة، وذلك بعد حل مجلس الأمة، واستقالة الحكومة برئاسة الشيخ صباح الخالد.

انتقد وزير الخارجية اليمني أحمد عوض بن مبارك تدخلات «حزب الله» في أزمة اليمن، وطالب بموقف لبناني «فعلي» بوقف بث فضائيات الحوثيين «التي تستضيفها الضاحية الجنوبية لبيروت» حيث معقل الحزب.

أعلنت لجنة التحاليل المالية التابعة للبنك المركزي التونسي، الثلاثاء، تجميد حسابات بنكية وأرصدة مالية لرئيس حركة "النهضة" راشد الغنوشي و9 أشخاص آخرين.

linkedin facebook pinterest youtube rss twitter instagram facebook-blank rss-blank linkedin-blank pinterest youtube twitter instagram