تجدد المواجهات في الحديدة.. والحوثيون يقصفون الأحياء السكنية بالمدينة

اليمن نت -خاص
المجال: أخبار التاريخ: نوفمبر 25, 2018

تجددت المواجهات المسلحة بين القوات الحكومية ومسلحي جماعة الحوثي في مدينة الحديدة، وذلك عقب ساعات من مغادرة مبعوث الأمم المتحدة الى اليمن مارتن غريفيث.

وقالت مصادر محلية, أن الحوثيون اطلقوا عشرات القذائف المدفعية والصاروخية باتجاه الأحياء السكنية جنوب وشرق المدينة, كما شنوا عدة هجمات وتسللات إلى مناطق تمركز قوات الجيش في محاولة لإستعادة بعض المواقع التي خسرتها خلال الأيام الماضية.

وأضافت المصادر أن مقاتلات التحالف العربي شنت أيضا عشرات الغارات مستهدفة تعزيزات الميليشيا على الخطوط الشمالية لمدينة الحديدة والرابطة بين الحديدة ومحافظات حجة والمحويت وصنعاء عبر مديرية الضحي والقناوص.

كما استهدفت تعزيزات على الخطوط الرابطة بين مناطق الجراحي وزبيد وبيت الفقية جنوب محافظة الحديدة دفعت بها الميليشيات من محافظتي ذمار وإب.

من جهته قال الناطق الرسمي بأسم الحوثيين محمد عبدالسلام,أن “طيران التحالف شن أكثر من 35 غارة جوية خلال ال 12 ساعة الماضية على مدينة الحديدة مع قصف مدفعي وصاروخي مكثف علي بيوت المواطنيين والأحياء السكنيه في تكذيب صارخ وواضح للتهدئة المزعومة والكاذبة”.

وأضاف في تغريده على حسابه في تويتر “هذا التصعيد ينسف جهود المبعوث الأممي ويكشف النوايا المبيته لافشال كل مساعي السلام”.

يذكر أن المبعوث الاممي غريفيث غادر, أمس السبت، مدينة الحديدة عقب زيارته لميناء المدينة كما التقى فيها قيادات جماعة الحوثي، وأعلن الاتفاق على تسليم إدارة الميناء للأمم المتحدة مع بقاء الحوثيين في المدينة.