بوادر انتفاضة .. موظفو النفط بالحديدة يتظاهرون رفضا لسعي الحوثيين إيقاف نشاط الشركة

اليمن - خاص
المجال: أخبار التاريخ: فبراير 14, 2017

تظاهر العشرات من موظفي فرع شركة النفط اليمنية بمحافظة الحديدة ضد ممارسات مليشيات الحوثي وصالح ،  في ظاهرة هي الأولى من نوعها داخل المدينة الخاضعة لسلطة الحوثيين.

وقال ” مصدر نقابي ” أن عشرات الموظفين في شركة النفط بالحديدة نفذوا وقفة احتجاجية اليوم الثلاثاء ؛ نددوا فيها بمنع مسلحي الحوثي وصالح لمدير فرع الشركة “عبدالله الأحرق ” من مزاولة مهامه أو الدخول إلى المؤسسة  وطالبوا فيها بصرف مرتباتهم.

وعبر المشاركون في الوقفة الاحتجاجية عن غضبهم ورفعوا لافتات كتب فيها “أن ما تعرض له المدير العام يعتبر إهانة لكافة عمال وموظفي شركة النفط اليمنية” ، وأشاروا الى أن الشركة مؤسسة مدنية وليست ثكنة عسكرية.

وأكد رئيس اللجنة الرقابية بإدارة النقل بفرع شركة النفط عادل احمد القباطي توجه الحوثيين إلى إغلاق الشركة وإيقاف نشاطها ؛ مشيرا إلى أن الجماعة أنشأت غرفة مراقبة أمام بوابة المنشآت ؛ ويسمح مسلحوا الحوثي  بخروج القاطرات المحملة بالمشتقات النفطية التابعة للتجار فيما يتم منع خروج قاطرات الشركة التي تحمل المشتقات النفطية المخصصة للمستشفيات الحكومية ومؤسسة المياه في المحافظة.

وحذر الموظفون من هذه الممارسات تعد سابقة خطيرة وعمل استفزازي الهدف منه إيقاف عمل الشركة ؛ ليخلو سوق المشتقات النفطية لتجار السوق السوداء الموالين للحوثي.

وتسيطر مليشيات الحوثي وصالح على سوق المشتقات النفطية التي يستوردها تجار موالون للجماعة عبر ميناء الحديدة ، وبين كل فترة وأخرى ترفع الجماعة أسعار المشتقات بمزاعم حصار التحالف للميناء بينما تمتلئ خزانات الوقود في بمادتي البنزين والديزل .

ويؤكد كشف حركة السفن ليوم الثلاثاء دخول ثلاث سفن نفطية إلى الميناء.