The Yemen Logo

بهدوء مع السياسي الميديائي في الانتقالي

بهدوء مع السياسي الميديائي في الانتقالي

اليمن نت - 23:30 12/06/2022

الكاتب: د. سامي الغساني

بالأمس خرج المجلس الانتقالي الجنوبي -المدعوم من الإمارات- ومن خلال اجتماع هيئته برئاسة فضل الجعدي بتنديد مااسماه محاولة بعض قيادة البنك المركزي في عدن التمهيد لنقل البنك المركزي الى صنعاء وهو مادفع البنك المركزي للرد ببيان استغرابي ينفي فيه الكلام جملة وتفصيلا.

اتهام الانتقالي كان موجه خصيصا لمنصور راجح والذي يعمل ضمن قيادة البنك برئاسة المحافظ المعقبي وهو أمر متسغرب ومضحك في نفس الوقت ويعكس خفة سياسية في التعاطي مع المرحلة الحساسة والمسار السياسي الرئاسي الذي تمثل عدن مركز هذا المسار وهي المدينة التي يتركز فيها الثقل العسكري والأمني للانتقالي لذلك يمكن مؤاخذة اقوال وافعال الانتقالي على محمل الجد كونها مؤثرة بالمسار السياسي.

من خلال تفحص خطاب الانتقالي في الاسابيع الأخيرة وماحدث في اتهامه للبنك نلاحظ ان الانتقالي يبني مواقفه على شائعات في والواتساب والفيس ويبني مواقف وخطابات على الميديا من بينها شائعة نقل البنك لصنعاء.

قبل اسبوع كان اعلام الانتقالي قد شن حملة على طبيبة تهامية اسمها د.. مريم الرغواني من الحديدة خبيرة في المنظمات المدنية عملت مديرة لمنظمات عالمية في اليمن وتحظى بثقة الجهات المدنية الدولية واتهمها انها حوثية وهي التي دخلت بصراع مع الحوثيين وغادت لتعمل مع الدولة الشرعية في ادارة المنطمات بمكتب الرئاسة واستهدفت حملتهم التي بنيت على شائعة من الميديا ايضا الرئيس العليمي ومدير مكتبه  د.. يحيى الشعيبي.

يوم تسليم اللجنة القانونية المنبثقة عن مشاورات الرياض مسودة قانونية اولية متعلقة بالمحددات القانونية للمجلس الرئاسي ومن لحظة استلام الرئيس د العليمي توجه اعلام انتقالي وبناء على تحليل مفسبكين ان الوثيقة تلغي الشراكة والوثيقة القانونية صيغت وفق بنود الاعلان الرئاسي الانتقالي ولم تتحدث الا عن تلك الصلاحيات الممنوحة للرئيس في الاعلان الرئاسي في شهر ابريل.

في اواخر مايو وضمن نهج الرئيس لتوسيع دائرة التوافق في المسار السياسي تم التواصل مع شباب فاعلين في المشهد السياسي من المقاومين فكريا وسياسيا واعلاميا للمشروع الحوثي الايراني ليعملوا ضمن الفريق الرئاسي في مكتب الرئاسة في دائرة الشباب محمد المقبلي رئيس للدائرة ونائبه احمد عسكر الهدالي من الحراك والانتقالي تم التحريض على المقبلي بجميع القنوات والصحف ومواقع التواصل ووصل الأمر للتهديد المباشر بالقتل على وكل تلك التحريضات بينت على شائعات في الواتس والقتل تورطت فيها صحف كبيرة مثل الأيام نفى المقبلي الشائعات في صحيفة الأيام ذاتها.

هذه الاستدلالات ليست لغرض النيل من الانتقالي فهو شريك اساسي في المرحلة التوافقية ولكنها تنبيه للمجلس الرئاسي بشكل عام وللانتقالي ايضا الذي يتفاعل مع المرحلة الساسية من خلال شائعات من الميديا وهو مايفصح عن خفة سياسية لم يستوعب الانتقالي الدرس مجددا بعد ان جرب الاستحواذ والاستفراد في مااسماها بالادارة الذاتية وطرد الحكومة من عدن واقتحام مؤسسات الدولة والرئاسة مرات عديدة ولم يستطيع تلبية متطلبات الناس وادارة حتى المؤسسات الصغيرة للدولة ومن اليوم التالي كان ينادي بعودة الدولة.

بعد ملف الخدمات والأمن في عدن وملف الكهرباء تحديدا يظل السياسي الميديائي في الانتقالي واعتماد العقل السياسي على شائعات وخطاب الميدياء أبرز مهدد للتوافق الرئاسي والمسار السياسي للشرعية نحو استعادة الدولة واسقاط الانقلاب ومالم يتدارك عقلاء الانتقالي والمقربين منهم وتحديدا قيادة الحزب الاشتراكي هذا الأمر ستكون عدن والشرعية والتحالف ابرز الخاسرين والكاسب الحوثي.

انشر الخبر :

اخر الأخبار

اتفقت الأمم المتحدة ومليشيا الحوثي أمس الثلاثاء، على البدء بالخطة التشغيلية لاستبدال خزان "صافر" العائم في البحر الأحمر.

أجرى ولي العهد الكويتي الشيخ مشعل الصباح، المشاورات التقليدية لتشكيل الحكومة الجديدة، وذلك بعد حل مجلس الأمة، واستقالة الحكومة برئاسة الشيخ صباح الخالد.

انتقد وزير الخارجية اليمني أحمد عوض بن مبارك تدخلات «حزب الله» في أزمة اليمن، وطالب بموقف لبناني «فعلي» بوقف بث فضائيات الحوثيين «التي تستضيفها الضاحية الجنوبية لبيروت» حيث معقل الحزب.

أعلنت لجنة التحاليل المالية التابعة للبنك المركزي التونسي، الثلاثاء، تجميد حسابات بنكية وأرصدة مالية لرئيس حركة "النهضة" راشد الغنوشي و9 أشخاص آخرين.

linkedin facebook pinterest youtube rss twitter instagram facebook-blank rss-blank linkedin-blank pinterest youtube twitter instagram