بعد سيطرة مليشياتها على عدن.. الإمارات تدعو الأطراف اليمنية للحوار

اليمن نت -متابعة خاصة
المجال: أخبار التاريخ: أغسطس 12, 2019

اختتم ولي عهد أبوظبي محمد بن زايد زيارة مفاجئة، إلى السعودية التقى خلالها العاهل السعودي سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده محمد بن سلمان، للتباحث بشأن التطورات في مدينة عدن.

ووفقا لوكالة أنباء الإمارات قال بن زايد، أن “الإمارات والسعودية تقفان معا في خندق واحد في مواجهة القوى التي تهدد أمن دول المنطقة، وأنهما تتفقان على مطالبة الأطراف اليمنية المتنازعة بتغليب لغة الحوار والعقل ومصلحة اليمن”.

وأضاف بن زايد إن “الحوار هو السبيل الوحيد لتسوية أية خلافات بين اليمنيين”، معلناً تأييده للدعوة التي وجهتها السعودية للأطراف اليمنية، بالحوار تحت رعايتها.

وأشار إلى أن الدعوة التي وجهتها الرياض إلى أطراف الصراع في اليمن “تجسد الحرص المشترك على استقرار اليمن، وتمثل إطارا مهما لنزع فتيل الفتنة وتحقيق التضامن بين أبناء الوطن الواحد”.

وسبق هذه المحادثات لقاءان عقدهما الرئيس عبد ربه منصور هادي مع الملك سلمان وولي عهده، استعرضا خلالها التطورات الأخيرة في مدينة عدن.

يذكر ان الحكومة اليمنية اتهمت المجلس الانتقالي الجنوبي ودولة الإمارات بتحمل تبعات الانقلاب في عدن، وذلك عقب اشتباكات عنيفة اندلعت بين الانفصاليين المدعومين من الإمارات والقوات الموالية للحكومة الشرعية, انتهت بسيطرة الانفصاليين على مدينة عدن.