بعد ساعات من إعلان الحكومة والحوثيين وقف القتال.. المواجهات تعود في الحديدة

اليمن نت -خاص
المجال: أخبار, تقارير التاريخ: نوفمبر 20, 2018

اندلعت مواجهات عنيفة في مدينة الحديدة, في وقت متأخر من مساء الأثنين, بين القوات الحكومية المدعومة من التحالف ومسلحي الحوثي بعد هدوء استمر أسبوعا، بينما تحاول الأمم المتحدة استئناف محادثات السلام.

وقالت مصادر محلية أن مقاتلات التحالف العربي شنت أكثر من عشر غارات على مواقع الحوثيين, فيما شن الحوثيون قصفا مدفعيا من آلياتهم المنتشرة وسط المدينة.

وكان التحالف العربي قد أمر, الأسبوع الماضي, بوقف كل أشكال التصعيد العسكري في الحديدة، في ظل الضغوط من الغرب لإنهاء الصراع الذي وضع اليمن على شفا مجاعة.

كما أعلنت جماعة الحوثي أنها أوقفت هجمات الصواريخ والطائرات المسيرة على السعودية والإمارات وحلفائهما في اليمن،مضيفه بإنها مستعدة لوقف لإطلاق النار أوسع نطاقا إذا كان التحالف الذي تقوده السعودية “يريد السلام”.

محادثات السلام

ويسعى مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن، مارتن غريفيث لتنظيم محادثات بين الأطراف اليمنية في السويد, وكان قد صرح في مقابلة تلفزيونية بإنة سيزور مدينة الحديدة, مؤكدا أن “وقف الحرب في الحديدة شرطاً لبدء السلام في اليمن”.

وكانت الحكومة اليمنية أعلنت, امس الأثنين, عن موافقتها للمشاركة في المشاورات المقبلة المزمع عقدها بالسويد، مضيفة أنها قررت إرسال وفد للمشاورات سعيا لحل سياسي مبني على المرجعيات الثلاث المتفق عليها.

لكن ومع عودة التصعيد العسكري في الحديدة لم يتضح ما إذا كان تجدد القتال سيعرقل مساعي مبعوث الأمم المتحدة غريفيث لإنقاذ محادثات السلام التي إنهارت في سبتمبر أيلول عندما لم يحضر وفد الحوثيين المحادثات.

فيما نقلت وكالة “رويترز” عن مصدر عسكري يمني قوله “إن وقف إطلاق النار لن يبدأ إلا بعد أن يوافق مجلس الأمن الدولي على مشروع قرار صاغته بريطانيا بشأن اليمن”.

ويدعو مشروع القرار الأطراف إلى وقف الأعمال العدائية في محافظة الحديدة، ووقف الهجمات على المناطق المدنية بجميع أنحاء البلاد، ووقف الهجمات الصاروخية وبالطائرات المسيرة ضد دول المنطقة والمناطق البحرية.

كما يدعو لتسهيل وصول المساعدات الإنسانية، وإزالة أي معوقات بيروقراطية يمكن أن تقيد وصول المساعدات خلال أسبوعين من اعتماد القرار.

وقال سفير الكويت لدى الأمم المتحدة منصور العتيبي للصحفيين إن أعضاء مجلس الأمن سيناقشون المشروع البريطاني اليوم الثلاثاء، وإنه سيقترح تعديلات علية, كما قال إن أعضاء المجلس لا يعتقدون أن الوقت ملائم لطرح قرار.