بعد حادثة فلوريدا.. ما الذي يفعله طالب سعودي في قاعدة عسكرية أمريكية؟!

اليمن نت- متابعة:

قالت صحيفة يو اس تودي الأمريكية إن وجود الطالب السعودي جوية التابعة للبحرية الأمريكية في منطقة بنساكولا، بولاية فلوريدا الأمريكية، يأتي بغرض التدريب.

يأتي ذلك بعد هجوم يوم الجمعة 6 ديسمبر للطالب السعودي على زملائه وقتل 4 منهم وأصاب العديد، هو طالب في البحرية، ويعد واحداً من بين أكثر من 582 مواطناً سعودياً أرسلوا لأمريكا للتدريب العسكري، وفق اتفاقية للتعاون الأمني بين وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) والمملكة العربية السعودية.

حيث تعتبر المملكة حليفاً عسكرياً لأمريكا كونها أكبر مشترٍ للأسلحة في العالم، كثير منها أمريكية الصُنع.

وقال مسؤول دفاعي أمريكي لصحيفة USA Today إن مطلق النار هو ملازم ثاني محمد سعيد الشمراني، وقد بدأ دورة تدريبية مدتها 3 سنوات في أغسطس/آب 2017 بدراسة اللغة الإنجليزية وأساسيات الطيران وتدريب طيران أولي.

وقالت الصحيفة إن الشمراني انضم إلى 5180 طالباً أجنبياً من 153 دولة مختلفة سافروا إلى الولايات المتحدة لتلقي تدريب عسكري.

وحسب الصحيفة فإن الكثير من هؤلاء الطلبة يسند إليها تشغيل المعدات العسكرية الأمريكية التي تبتاعها حكومات أجنبية من الولايات المتحدة، لهذا السبب يخضع الطلاب العسكريون الأجانب للتدقيق قبل السفر إلى الولايات المتحدة.

ويبحث طاقم عمل السفارة الأمريكية في قواعد البيانات للتحقق مما إذا كان الطالب متورطاً في أنشطة مثل دعم الإرهاب، أو تجارة المخدرات، أو الفساد أو غيرها من السلوكيات الإجرامية. وقال المسؤول إنَّ من يفشل في هذا الفحص لا يُمنَح تصريح السفر.

ويمكن للطلاب الدوليين دراسة المنهج الذي يستغرق 18 شهراً بالكامل في القاعدة، أو الاكتفاء بدراسة جزء منه. ويجب كذلك أن يخضعوا لعدة عمليات فحص فيدرالية قبل التصريح لهم بالتدرُّب في القاعدة الجوية للبحرية الأمريكية في بنساكولا.

وأعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أن العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز، اتصل به هاتفيا وقدم تعازيه بضحايا الهجوم الذي نفذه مواطن سعودي على قاعدة عسكرية بولاية فلوريدا.

وأضاف ترامب في تغريدتين نشرهما على حسابه في “تويتر”، أن الملك سلمان قاله له إن “الشعب السعودي غاضب بشدة من الأعمال الوحشية التي قام بها مطلق النار، وأن هذا الشخص لا يمثل بأي شكل من الأشكال مشاعر الشعب السعودي تجاه الشعب الأمريكي”، معربا عن “حب الشعب السعودي للشعب الأمريكي”.

من جانبها، ذكرت وكالة “واس” أن الملك سلمان وجه الأجهزة الأمنية السعودية للتعاون مع نظيرتها الأمريكية للوصول لكافة المعلومات التي تساعد في كشف ملابسات الهجوم.

وأضافت أن الملك سلمان عبر للرئيس الأمريكي وأسر الضحايا عن خالص مواساته متمنيا الشفاء العاجل للمصابين في الاعتداء.

ووصف الملك السعودي الهجوم بـ”الجريمة الشنعاء”، وأكد وقوف المملكة إلى جانب الولايات المتحدة، مشددا على أن الهجوم “لا يمثل الشعب السعودي الذي يكن للشعب الأمريكي الاحترام والتقدير”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى