The Yemen Logo

بعد تفجيرات عدن.. دعوات دولية للإسراع في تنفيذ اتفاق الرياض

بعد تفجيرات عدن.. دعوات دولية للإسراع في تنفيذ اتفاق الرياض

وحدة الرصد - 21:07 10/10/2021

نددت دول عربية وعالمية، اليوم الأحد، بالتفجير الذي استهدف موكبا لمسؤولين من الحكومة اليمنية الشرعية في العاصمة المؤقتة عدن.

واستهدف الانفجار الذي حصل في مديرية التواهي موكب محافظ عدن، أحمد حامد لملس، ووزير الثروة السمكية والزراعية، سالم السقطري، ونجو من الهجوم.

وقتل إزاء التفجير 4 بينهم 3 من مرافقي محافظ عدن في التفجير الذي استهدف الموكب، وقال محافظ عدن لوسائل إعلام محلية إنه لم يتعرض لأذى في الهجوم، وأكد إصابة عدد من مرافقيه.

وعقب الهجوم أمر رئيس الوزراء اليمني معين عبد الملك "الجهات المختصة بإجراء تحقيق عاجل حول ملابسات العملية الإرهابية الجبانة وتعزيز اليقظة الأمنية لتفويت الفرصة على كل من يستهدف أمن واستقرار عدن".

ولم تتبنّ أي جهة حتى الآن التفجير الذي يعدّ الأكثر عنفا في عدن منذ الانفجار الذي استهدف مطار عدن في 30 كانون الأول/ديسمبر الفائت بصواريخ بالستية.

وعلقت السفارة الأمريكية على الهجوم بقولها: إن مثل هذه الأعمال الإجرامية لن تنجح في تقويض الجهود اليمنية والدولية لإنهاء هذه الحرب.

نحن بحاجة إلى حكومة موحدة في عدم

السفارة الفرنسية لدى اليمن

وقالت القائمة بأعمال السفير الأمريكي كاثي ويستلي، إن بلادها تكرر دعم  جهود الحكومة اليمنية لاستعادة الاستقرار وتحسين الحياة وسبل العيش لجميع اليمنيين.

من جانبها نشرت السفارة البريطانية لدى اليمن تغريدة في حسابها على موقع التدوين المصغر تويتر، تقول فيها: "أخبار مروعة عن هجوم على موكب المحافظ في عدن. قلوبنا مع الضحايا وعائلاتهم".

وأضافت: "إننا ندين جميع أعمال العنف، وخاصة تلك التي تستهدف المسؤولين في الخدمة العامة".

وأكدت السفارة أن "أهالي عدن بحاجة إلى الأمن، وحان وقت تنفيذ اتفاق الرياض".

وفي ذات السياق أعربت الخارجية المصرية، عن بالغ إدانتها للهجوم الإرهابي الذي استهدف موكب محافظ عدن ووزير الزراعة والثروة السمكية، داعية في الوقت ذاته كافة الأطراف اليمنية إلى نبذ العنف، وإعلاء المصلحة العُليا للشعب اليمني بمنأى عن أي حسابات ضيقة أو أجندات خاصة، من أجل الدفع قُدمًا بالتسوية السياسية الشاملة على نحو يحقق تطلعات اليمنيين نحو وطن آمن ومزدهر.

ودانت الخارجية السعودية "بأشد وأقسى العبارات، العمل الإرهابي الجبان الذي استهدف موكب محافظ عدن ووزير الثروة السمكية اليوم، وأوقع عدداً من القتلى والمصابين".

أهالي عدن بحاجة إلى الأمن، وحان وقت تنفيذ اتفاق الرياض

السفارة البريطانية لدى اليمن

وأكدت الوزارة على أن "هذا العمل الإرهابي الذي تقف خلفه قوى الشر ليس موجّهًا ضد الحكومة اليمنية الشرعية فحسب؛ بل للشعب اليمني الشقيق بكامل أطيافه ومكوناته السياسية الذي ينشد الأمن والسلام والاستقرار والازدهار في الوقت الذي تقف قوى الظلام في طريق تحقيقه لتطلعاته".

ودعت الخارجية السعودية الأطراف اليمنية كافة لاستكمال تنفيذ اتفاق الرياض لتوحيد الصف ومواجهة الإرهاب وتحقيق الأمن والاستقرار واستعادة دولتهم.

من جانبها أعربت وزارة الخارجية الخارجية الكويتية عن إدانة واستنكار بلادها للتفجير الإرهابي، مؤكدة في الوقت ذاته موقف الكويت المناهض للعنف والإرهاب بكافة أنواعه وأشكاله.

ودعت المجتمع الدولي إلى مضاعفة جهوده وصولا إلى الحل السياسي الذي ينهي الصراع الدائم في اليمن، وذلك وفقا للمرجعيات الثلاث المتفق عليها بما يحقن دماء الشعب اليمني.

من جانبها عبرت السفارة الفرنسية لدى اليمن عن إدانتها للتفجير الذي استهدف مسؤولين كبار في الحكومة اليمنية.

وأضافت: لمواجهة هذا العنف أصبح من المهم أكثر من أي وقت مضى الحاجة إلى حكومة موحدة في عدن، لإعادة السلام وإعادة بناء الدولة وتنفيذ اتفاق.

انشر الخبر :

اخر الأخبار

ويتزامن القصف مع عمليات عسكرية محتدمة تشنّها المليشيا الحوثية عل المحافظة

بشكل متكرر، يطلق الحوثيون صواريخ باليستية ومقذوفات وطائرات مسيرة على مناطق سعودية

كان الجيش أعلن، أمس الثلاثاء، تحرير مواقع عسكرية استراتيجية على أطراف مديرتي الجوبة وحريب

دعا وزير الداخلية اليمني اللواء إبراهيم حيدان لتكاتف الجميع للحفاظ على المكتسبات الوطنية وترك الخلافات جانباً، والتوحد في خندق واحد لمحاربة من سماهم أعداء الوطن والجمهورية.

linkedin facebook pinterest youtube rss twitter instagram facebook-blank rss-blank linkedin-blank pinterest youtube twitter instagram