بعد تضرر مبانٍ أثرية بسبب الأمطار.. “يونسكو” تحشد الدعم لحماية التراث في اليمن

اليمن نت _ متابعة خاصة

أعلنت منظمة الأمم المتحدة للتربية والثقافة والعلوم (يونسكو) اليوم الثلاثاء، حشد الدعم لحماية التراث الثقافي في اليمن، والذي تضرر بشكل كبير في أعقاب الظروف الجوية والأمطار الغزيرة.

وعبرت المنظمة في بيان لها عن أسفها الشديد للخسائر في الأرواح والممتلكات في عدد من المراكز التاريخية في اليمن، بما في ذلك مواقع التراث العالمي في زبيد وشبام وصنعاء.

وأشار البيان إلى أن الأضرار الناجمة عن سوء الأحوال الجوية تعرض حياة سكان هذه المراكز التاريخية للخطر، وتترك بعضهم دون مأوى مناسب، وتفاقم الوضع المتردي أصلاً.

ونوه إلى أن الظروف المناخية تهدد بقاء التراث الثقافي الفريد لليمن.

وقال البيان أن اليونسكو حشدت الموارد والخبرات لحماية التراث الثقافي في اليمن، من خلال تنفيذ عدد من المشاريع، مع التركيز على إعادة التأهيل الحضري للمنازل الخاصة وبناء قدرات السلطات المحلية.

وكانت جماعة الحوثي قد أعلنت أن 111 مبنى في مدينة صنعاء القديمة الخاضعة لسيطرتها، قد تضرر بشكل جزئي وكلي، كما أعلنت عن وفاة أكثر من 130 شخصاً في المناطق الخاضعة لسيطرتها، نتيجة الأمطار.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى