بعد انتهاء الاشتباكات.. التحالف يدعو لوقف إطلاق النار بعدن ويطالب “ميليشيات الانتقالي” بالانسحاب

بعد أيام من بدء الاشتباكات في عدن ظهر التحالف العربي ببيان في ساعة متأخرة يوم السبت يدعو لوقف إطلاق النار ويدعو ميلشيات موالية للإمارات للانسحاب فوراً من المواقع التي استولوا عليها الأيام الماضية.

ولم يعتبر التحالف ميليشيات “الحزم الأمني” و”المجلس الانتقالي” تهديد للسلم كما كان متوقعاً.

وقال المتحدث باسم التحالف العربي العقيد الركن تركي المالكي، إن قيادة التحالف تدعو كافة المكونات والتشكيلات العسكرية من الانتقالي وقوات الحزام الأمني إلى العودة الفورية لمواقعها والانسحاب من المواقع التي استولت عليها خلال الأيام الماضية، وعدم المساس بالممتلكات العامة والخاصة.

وأضاف أن القيادة المشتركة تُطالب بوقف فوري لإطلاق النار في العاصمة اليمنية المؤقتة ( عدن )اعتباراً من الساعة الواحدة ( 01:00) بعد منتصف هذه الليلة ليل السبت- الأحد.

وهددت القيادة المشتركة أنها “ستستخدم القوة العسكرية ضد كل من يخالف ذلك.

وأوضح المالكي أن قيادة القوات المشتركة للتحالف ترفض بشكل قاطع هذه التطورات الخطيرة “ولن تتوانى عن مواجهة كل من يخالف هذا الإعلان ويسعى لاستمرار القتال والفتنة والإضرار بالأمن والاستقرار أو التعدي على مؤسسات الدولة عدن.

ودعا “كافة الأطراف والمكونات التي نشب بينها القتال لتحكيم العقل وتغليب المصلحة الوطنية وعدم إعطاء الفرصة للمتربصين من ميليشيا الحوثي الإرهابية والتنظيمات الارهابية الأخرى كتنظيمي القاعدة وداعش الذين أوقدوا نار الفتنة وزرعوا الفرقى بين أبناء الشعب اليمني الواحد”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى