بعد أن لاحقه الحوثيون.. “النمري ” صحفي يمني يموت في المنفى نتيجة المرض

اليمن نت - خاص:
المجال: أخبار التاريخ: يوليو 7, 2017

توفي الإعلامي والمصور “جمال النمري ” في العاصمة المصرية القاهرة جراء إصابته بمرض الفشل الكلوي.

رحل ” النمري ” الذي عمل مخرجا ومصورا لعدد من القنوات اليمنية والدولية عقب سنوات من المعاناة وإصابته للمرة الثانية بفشل كلوي عقب عملية جراحية أجراها في أحد المشافي المصرية.

وفجع الوسط الإعلامي اليمني برحيل النمري الذي لم يكمل عقده الثالث من العمر.

ويقول الصحفي “علي السقاف ” زميل الفقيد أن النمري كان ضحية من ضحايا الصراع في اليمن، فقد مات الرجل بعد أن تم نهب منزله وأثاثه وأمواله وعلاج مرضه والمعدات التي كانت بعهدته.

وأكد “السقاف” في منشور نعى فيه الفقيد أن النمري توفي بعد أن حاصرته ولاحقته سلطات الحوثي وصالح في صنعاء والمحويت ومأرب ومن ثم الحديدة خلال رحلة الهروب من قبضتهم.

 ما دفعه إلى مغادرة البلاد مشردا ومريضا برفقة زوجته حتى انتهى به المطاف في أحد مستشفيات القاهرة بعيدا عن أهله ومحبيه.

وقال شقيق جمال (الصحفي سمير النمري) في صفحته في فيسبوك

لقد تنقل النمري في أكثر من بلد بحثا عن العلاج في ظل إهمال الحكومة الشرعية، والجهات المعنية بمساعدة الصحفيين.

لقد صدم الصحفيون اليمنيون في الداخل والشتات بوفاة النمري الذي مثل صورة لحال الصحفيين اليمنيين، الذين شردتهم جماعة الحوثي وصالح وباتوا يتنقلون غرباء خارج وطنهم حتى أنهم لن يجدوا مراسيم عزاء في بلدهم أو مكانا يدفنون فيه.