بشعار الصرخة.. عرض عسكري للحوثيين أمام منزل «صالح» بصنعاء

اليمن نت - صنعاء
المجال: أخبار التاريخ: يوليو 20, 2017

 

أقدمت جماعة الحوثي على تنظيم عرض عسكري لميليشياتها وترديد شعار الصرخة ، أمام منزل شريكهم في الانقلاب الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح، في رسالة اعتبرها مراقبون “تحدٍّ وتحذير”، وسط تراكم الخلافات بين طرفي الانقلاب.

وجال عشرات من ميليشيات الحوثي مرددين صرختهم ، الثلاثاء، شوارع العاصمة صنعاء وهم يرتدون زي الجيش والوحدات الأمنية اليمنية، رافعين شعار الصرخة ، فيما أسموه عرضًا عسكريًا، ضمن احتفالاتهم بما يسمى “أسبوع الصرخة”، الذي سيختتم الجمعة، ومر موكبهم من أمام منزل صالح.

وتكشف هذه الصور الحجم “الباهت والضئيل” لما أطلقوا عليه عرضا عسكريا، والذي تنظمه للمرة الأولى في العاصمة صنعاء، في محاولة لرفع معنويات ميليشياتها التي خسرت خلال اليومين الماضيين العديد من مقاتليها ومواقعها الاستراتيجية في جبهات القتال المشتعلة، خاصة في نهم شرق صنعاء وتعز وصرواح، على وقع الضربات العنيفة للجيش الوطني والتحالف العربي بقيادة السعودية.

كما نقلت قناة المسيرة الناطقة باسم الحوثيين، الاثنين، جانبا آخر من استعراض عسكري بالأسلحة أقامته لميليشياتها في مديريتي شعوب وازال وسط العاصمة صنعاء.

وشن إعلاميون وناشطون مقربون من صالح، حملة انتقادات واسعة على ميليشيات الحوثي بسبب احتفائها بأسبوع الصرخة، واتهموهم بنهب أموال الشعب ومرتبات الموظفين لتمويل هذه الاحتفالات الطائفية، التي تعكس أن ولاءهم ليس لليمن وإنما هم عبيد لإيران، بحسب وصف أحدهم.