The Yemen Logo

بسبب حملات التحريض على اللقاحات.. عودة تفشي أمراض الطفولة القاتلة في مناطق سيطرة الحوثيين

بسبب حملات التحريض على اللقاحات.. عودة تفشي أمراض الطفولة القاتلة في مناطق سيطرة الحوثيين

غرفة الأخبار - 11:52 06/03/2023

انتشرت مؤخرا عدد من الأوبئة وأمراض الطفولة القاتلة القاتلة بعضها كانت البلاد قد أعلنت خلوها منها قبل أكثر من عقد، في المحافظات الخاضعة لسيطرة ميليشيات الحوثي وذلك عقب حملاتهم التحريضه ضد اللقاحات وحملات التطعيم.

وحذر وزير الإعلام اليمني معمر الارياني، من عودة تفشي أمراض الطفولة الستة في المناطق الخاضعة لسيطرة مليشيا الحوثي. بحسب وكالة الانباء الرسمية "سبأ"،

وقال الإرياني إن "التقارير الميدانية، تؤكد ارتفاع معدلات الاصابة بتلك الأمراض القاتلة، في ظل تصاعد حملات التحريض والحرب الإعلامية الممنهجة التي تقودها المليشيا، والقيود الميدانية التي تفرضها على برامج تحصين الاطفال".

وأشار الى أن المستشفيات في عدد من المحافظات الواقعة تحت سيطرة المليشيا الحوثية تستقبل بشكل يومي عشرات الحالات لإصابات بعدد من الامراض والاوبئة بينها "الحصبة، الجدري، الكوليرا"، وانه تم تسجيل وفاة عشرة أطفال بجائحة الحصبة في عزلة حجر بمديرية المحابشة محافظة حجة، فيما لا يزال العشرات في غرف العناية المركزة.

ونوه الارياني إلى أن الحكومة الشرعية دشنتالجولة الأولى من الحملة الوطنية الاحترازية للتحصين ضد شلل الاطفال في المناطق المحررة، وتستهدف مليون و290 الف و46 طفل وطفلة ما دون الخامسة من العمر، وتنفذ من منزل إلى منزل في 120 مديرية بمشاركة كادر صحي قوامه 10 الاف و569 كادر موزعين على أكثر من 5 الف و707 فرقة ثابتة ومتحركة يشرف عليها 1370 مشرفا.

وطالب الارياني المجتمع الدولي والامم المتحدة ومنظمة الصحة العالمية واليونسيف ومنظمة أطباء بلا حدود ورعاية الطفولة، بموقف حازم ازاء هذه الممارسات التي تنذر بكارثة صحية تهدد حياة ملايين الاطفال، وظهور وتفشي الاصابة بعدد من الامراض والاوبئة التي كانت اليمن قد اعُلنت خالية منها، والضغط على مليشيا الحوثي لوقف حملات التشويه والقيود المفروضة على حملات التطعيم الميدانية الشاملة.

وخلال الأسابيع الماضية أكدت مصادر طبية بأنها سجلت إصابة المئات بشلل الأطفال والآلاف بمرض الحصبة، كما أصيبت أعداد أخرى بمرض الجدري في عدد من المحافظات، وتأتي هذه البيانات متزامنة مع حملة تحريض يقودها إعلام ودعاة ومسؤولو الميليشيات ضد اللقاحات، وتصويرها باعتبارها مؤامرة غربية.

انشر الخبر :

اخر الأخبار

شدد المسؤول الصحي أنه "يجب دائمًا حماية الرعاية الصحية بموجب القانون الإنساني الدولي".

أشار إلى أن الاحتلال الإسرائيلي "يمسح البشر والحجر والشجر امام سمع العالم وبصره دون ان يحرك ساكنا لوقف محرقة غزة".

لم تتزحزح الولايات المتحدة عن موقفها المؤيد للحرب واستمرارها، مع رفض إدانة جرائم الحرب المرتَكبة ضد المدنيين

وصف أبو عبيدة عجز الحكام العرب عن "تحريك سيارات الإغاثة والمساعدات الإنسانية إلى جزء من أرضكم العربية الإسلامية الخالصة رغماً عن هذا العدو المهزوم المأزوم"، بأنه أمر "لا نستطيع فهمه ولا تفسيره".

linkedin facebook pinterest youtube rss twitter instagram facebook-blank rss-blank linkedin-blank pinterest youtube twitter instagram