بسبب تعنت الحكومة اليمنية.. جرحى الجيش في الخارج بدون علاج

اليمن نت - متابعات خاصة
المجال: أخبار التاريخ: يوليو 11, 2019

حملت اللجنة الطبية العسكرية الحكومة اليمنية المسؤولية القانونية والأخلاقية عن الاضرار الطبية والنفسية الناتجة عن تأخر صرف المبالغ المالية المستحقة لعلاج الجرحى وما يسببه ذلك من تراكم الحالات وتدهور الوضع الصحي للجرحى.

واتهمت الحكومة بعرقلة صرف الميزانية الخاصة بعلاج الجرحى بالخارج لعام 2019 رغم مرور سبعة اشهر من بداية العام ورغم مرور عام كامل على مطالبة اللجنة باعتماد الميزانية لعام 2019.

واوضحت أن تعنت وزارة المالية والبنك المركزي في صرف الدفعة الأخيرة من المبلغ المعتمد من رئيس الجمهورية لعام 2018 والمقدر بـ 1500000$ زاد من صعوبات عمل اللجنة الطبية في القيام بدورها تجاه الجرحى.

مشيرة إلى ان وزارة المالية قامت بصرف المبلغ بالريال اليمني بسعر 380 ريال للدولار الواحد في حين ان البنك اصر على بيع الدولار للجنة بسعر 508 ريال للدولار الواحد بحيث اصبح المبلغ 1126000$ فقط اي بفارق ثلاثة مليون وسبعمائة واربعون الف دولار.

وطالبت وزارة المالية بسرعة تحويل الفارق في سعر الدولار والمقدر بـ بثلاثة مليون وسبعمائة واربعون الف دولار واحترام توجيهات رئيس الجمهورية في هذا الصدد.

وأوضحت اللجنة انها توجه ضغطا كبيرا في تزايد عدد الحالات التي يتطلب سفرها للخارج لتلقي العلاج مشيرة إلى انه يتواجد حاليا في مصر 400 جريح مع مرافقيهم توقفت عنهم الاجراءات الطبية.

وناشدت الطبية العسكرية بمحافظة مأرب رئيس الجمهورية ورئيس الحكومة التدخل العاجل بإعتماد وصرف موازنة اللجنة لعام 2019.