بالتزامن مع حلول شهر رمضان.. وقفة احتجاجية لأمهات المختطفين في صنعاء

اليمن نت - متابعات خاصة
المجال: أخبار التاريخ: مايو 15, 2018

ناشدت رابطة أمهات المختطفين، اليوم الثلاثاء، المنظمات الانسانية والمجتمع الدولي وكل من له صلة بالتدخل لإنقاذ أبنائهن المختطفين للعام الرابع في سجون مليشيات الحوثي الانقلابية بصنعاء، ومساندة قضيتهم العادلة حتى ينالوا حريتهم الكاملة.

وأشارت الرابطة في بيان صادر عن الوقفة الاحتجاجية التي نفذتها الأمهات اليوم أمام الموضية السامية لحقوق الانسان بصنعاء، الى أن شهر رمضان يتزامن للعام الرابع على التوالي مع استمرار اختطاف الحوثيين للمئات من أبنائهن في سجون الجماعة بصنعاء، وقالت: “فلذات أكبادنا لايزالون يتألمون خلف قضبان السجون، قلوبهم وقلوب أمهاتهم وذويهم ينتظرون أن تجمعهم مائدة إفطار واحدة، وأكفهم يجمعها دعاء واحد”.

وتساءل البيان ” كيف لضمير إنساني أن يقبل أن يظلم ويضطهد إنسان بريء على مدى أربعة أعوام دون مسوغات قانونية، تعرض خلالها لكافة أشكال التعذيب الجسدي والنفسي، وحرمانه من أبسط حقوقه من منع أهله عن زيارته أو إدخال الطعام والشراب والأدوية له؟ خاصة في شهر الصيام!”

وناشد بيان أمهات المختطفين بصنعاء من أمام المفوضية السامية لحقوق الإنسان، “الضمائر الحية ونخوة وشهامة اليمنيين بأن يرحموا قلوبنا التي أنهكها الإنتظار الطويل” بحسب نص البيان.

كما طالب بيان الرابطة، بمساندة قضية أبنائهن المختطفين ” العادلة، حتى ينالوا حريتهم الكاملة دون قيد أو شرط”.

وتواصل مليشيات الحوثي الانقلابية اختطاف مئات اليمنيين في سجونها بالعاصمة صنعاء منذ الانقلاب وإخفاء عدد منهم قسرياً، وتعريضهم لمعاملة قاسية وتعذيب نفسي وجسدي متوحش كما تشير تقارير حقوقية.