“اوتشا” تدعو إلى توحيد الجهود لدعم العملية الإنسانية في اليمن

اليمن نت-خاص

دعا مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية في اليمن، اليوم الخميس، أطراف النزاع في اليمن إلى وضع الأسلحة وتوحيد الجهود الدعم العملية الإنسانية.

وذكر المكتب في تغريدة مقتضبة بصفحته الرسمية على موقع التدوين المصغر “تويتر” أن خطر فيروس #ورونا، وخطر التفشي المحتمل للكوليرا مع بداية موسم الأمطار، مع ضعف نظام الرعاية الصحية في اليمن، عوامل يجب أن تدفع أطراف النزاع إلى وضع الأسلحة وتوحيد الجهود لدعم العملية الإنسانية.

وفي وقت سابق اليوم الخميس، قال المكتب إن آلاف الأشخاص في اليمن، بينهم مهاجرون، يخضعون للحجر الصحي في ظروف سيئة، احترازا من فيروس كورونا.

وأفاد مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية باليمن في تغريدة عبر حسابه الرسمي بموقع تويتر :” أنه لا توجد أي إصابة مؤكدة بكورونا في اليمن”.

وتابع :” هناك مخاوف بشأن آلاف الأشخاص،  بينهم مهاجرون، بمرافق الحجر الصحي في ظروف سيئة ومزدحمة بمناطق مختلفة في البلاد، كجزء من التدابير الاحترازية ضد كورونا”.

وأكد أن” شركاء العمل الإنساني، يقدمون مساعدات منقذة للأرواح، للأشخاص في مرافق الحجر الصحي”.

وكانت اليمن قد اتخذت العديد من الإجراءات منعا لوصول كورونا، بينها إغلاق المنافذ الجوية والبرية، وتعليق العملية التعليمية حتى نهاية مايو المقبل، إضافة إلى إنشاء مراكز للحجر الصحي.

 

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى