انتشار أسواق بيع السلاح في العاصمة صنعاء منذ سيطرة الحوثيين

اليمن نت- متابعة خاصة

شهدت العاصمة صنعاء الخاضعة لسلطة الجماعة الحوثية انتشاراً كبيراً لمحلات بيع الأسلحة بمختلف أنواعها، وظهرت بالمقابل أسواق جديدة غذّتها وتغذيها الحرب الدائرة في البلاد، منذ خمسة أعوام.

وقالت مصادر محلية لصحيفة “الشرق الاوسط” إن ظاهرة تجارة وبيع السلاح ازدادت بشكل مقلق ومخيف في الأسواق والأماكن العامة بعد اقتحام العاصمة صنعاء وسقوطها بيد ميليشيات الحوثي.

وأوضحت المصادر أن عدد كبير من تجار السلاح في العاصمة صنعاء، ينتمون لجماعة الحوثي، وأنهم يقومون بعرض أسلحتهم دون رقيب أو حسيب في محلات خاصة، وعلى قارعة الطريق، وعلى متن سيارات بعدد من أسواق وأحياء وحارات العاصمة صنعاء.

وأشارت إلى أن ظاهرة تجارة السلاح في توسع مستمر، وعلى نطاق واسع في مناطق متفرقة من العاصمة صنعاء، من بينها جولة عمران شمال العاصمة، ومنطقة جحانة شرق صنعاء، وحي شميلة، والحصبة، وحزيز، والسنينة، ومذبح، وشارع خولان والصباحة، وصنعاء القديمة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى