امرأة يمنية مختطفة في سجون الحوثيين بالحديدة تصل على متن السفينة الأممية إلى عدن

اليمن نت - متابعة خاصة:
المجال: أخبار التاريخ: فبراير 9, 2019

كشف الفريق الحكومي في اللجنة المشتركة لاعادة الانتشار بالحديدة، أن امرأة يمنية كانت في سجون جماعة الحوثي المسلحة بمدينة الحديدة، وصلت برفقة الفريق إلى عدن.

وقال عضو الوفد الحكومي العميد أحمد الكوكباني” في منشور على حسابه في فيسبوك، أن الفريق تمكن من الضغط على جماعة الحوثي للإفراج عن الناشطة الإنسانية “ذكرى سعيد عبدالله”، بعد أكثر من شهر على اختطافها في سجون الحوثيين من مقر عملها في احدى المنظمات الإنسانية بالحديدة.

وأكد “الكوكباني” أن الحوثيين أفرجوا على الناشطة “ذكرى” التي يتهمونها بالتخابر مع السعودية، مقابل أسير حوثي لدى القوات الحكومية، مشيرا أن وفد الحكومة طرح قضية الناشطة التي تنتمي لمديرية الخوخة، منذ أول لقاء للجنة المشتركة بقيادة “باتريك كاميرت” عقب مشاورات السويد.

وأوضح المسؤول اليمني، أن الفريق الحكومي هدد بمغادرة مقر لقاءات اللجنة المشتركة أي السفينة الأممية “فوس أبولو”، عقب رفض قبطان السفينة صعود الناشطة اليمنية الا بموافقة من برنامج الغذاء العالمي المالك للسفينة، قبل أن تأتي الموافقة عقب اتصالات بين الحكومة والتحالف والأمم المتحدة.

ومنذ سيطرة جماعة الحوثي على السلطة في صنعاء وعدد من المحافظات، اختطف مسلحوا الجماعة عشرات الناشطين في المجال الإنساني، لكن وفي الآونة الآخيرة كثفت الجماعة من عمليات اختطاف النساء والناشطات، آخرهن مديرة شؤون اليمن بالإنابة في منظمة سيفروورلد البريطانية الناشطة أوفى النعامي.