“اليمن نت” يكشف بالصور تحركات الإمارات في جزيرة سقطرى اليمنية

اليمن نت/عدن/ خاص:
المجال: تقارير التاريخ: أغسطس 14, 2017

حصل موقع “اليمن نت” على صورة خاصة، تكشف استيلاء الإمارات على مواقع ومساحات ساحلية في جزيرة سقطرى اليمنية في المحيط الهندي قبالة خليج عدن.

وأظهرت الصور حاويات تابعة للإمارات مركونة على مقربة من ساحل وميناء جزيرة سقطرى. وفقا للمصادر التي زودت موقع “اليمن نت” بها.

وتفيد المصادر التي فضلت عدم نشر هويتها بأن هذه الحاويات التي تظهر في الصور، تدخل عبر سفن تابعة للإمارات إلى أراضي الجزيرة دون معرفة ماذا تحمل على متنها عند إدخالها وإخراجها في آن واحد، لا تخضع لأي رقابة أو تفتيش، مع وجود شبهات بتهريب عناصر بيئية من داخل الجزيرة ذات التنوع الطبيعي الفريد.

وتمتلك جزيرة سقطرى شريطا ساحليا يبلغ طوله 400 كلم، فيما صنفتها منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (يونسكو) في كانون الثاني/ يناير ضمن قائمة المواقع البحرية العالمية ذات الأهمية البيولوجية والتنوع النادر.

جرافة تقوم بتسوية موقع أثري بجزيرة سقطرى بهدف بناء قصر للشيخ، منصور بن زايد آل نهيان،

قصر لبن زايد

كما تظهر في إحدى الصور، جرافة قالت المصادر إنها كانت تقوم بجرف أحد المواقع الأثرية في الجزيرة، من قبل الإماراتيين بهدف بناء قصر للشيخ، منصور بن زايد آل نهيان، على تلة تاريخية لها مآثر في دحر الاستعمار البرتغالي للجزيرة، قبل أن تتوقف عن العمل.

وبحسب المصادر فإن مناشدات وحملات قام بها السكان نجحت في إيقاف هذا العبث بالتلة الأثرية، وإجبار الإماراتيين على وقف أعمال البناء فيها.

حاويات إماراتية تصل بشكل دائم إلى سقطرى وتدخل وتخرج دون تفتيش ما يخشى على الأشجار النادرة

أراض تحيط الميناء

من جهة ثانية، تكشف الصور التي وصلت موقع ” اليمن نت” مساحات من الأراضي الساحلية التي استولى عليها الإماراتيون أو اشتروها في الجزيرة، مع أن القانون اليمني لم يجيز لهم ذلك. وفقا للمصادر

وأشارت المصادر أن هذه الأراضي التابعة لشخصيات إماراتية باتت تحيط ميناء سقطرى من جميع الاتجاهات، وتظهر فيها أعمال إنشائية، كما توضحه الصور.

وكانت الحكومة اليمنية قد أصدرت توجيهات في وقت سابق من العام الماضي، للسلطات المحلية في الجزيرة، بإيقاف التصرف بشواطئها وأراضيها غير الواقعة في المناطق السكنية، حتى إصدار قوانين وقرارات منظمة للأمر، وكان ذلك بعد الكشف عن نشاط إماراتي واسع في هذا الجانب.

وتقع جزيرة “سقطرى” ضمن أرخبيل مكون من أربع جزر على المحيط الهندي قبالة سواحل القرن الأفريقي بالقرب من خليج عدن، على بُعد 350 كيلومترا جنوبي شبه الجزيرة العربية، ويتكون الأرخبيل من جزر: “درسة” و”سمحة” و”عبد الكوري”، بالإضافة إلى جزيرتين صخريتين أخريين.

ولهذا الأرخبيل أهمية استراتيجية كبيرة بسبب موقعه وإطلالته على المحيط، ولذلك بات تحت قبضة الإمارات وحلفائها المحليين.

ميناء سقطرى الذي تسيطر عليها الامارات وبات محاطا بمساحات استولى عليها الاماراتيون

 

قطعة من الأرض على ساحل سقطرى بسط عليها اماراتيون وبدأوا البناء فيها