الولايات المتحدة.. عائلات ضحايا هجوم فلوريدا يرفعون قضية ضد السعودية

اليمن نت _ رويترز (ترجمة)

رفعت عائلات ثلاثة جنود أمريكيين قتلوا، و13 آخرون أصيبوا في إطلاق نار على يد مسلح سعودي في قاعدة بنساكولا البحرية الجوية في فلوريدا عام 2019، دعوى قضائية ضد السعودية تطالبها بالتعويض.

وذكرت العائلات في الشكوى، التي رفعت، الاثنين، في محكمة اتحادية في مدينة بينساكولا، أن السعودية كانت على علم بأن المسلح أصبح متطرفًا، وأنه كان بإمكانها منع وقوع الحادثة.

ولم ترد السلطات السعودية على الفور على طلب التعليق على الدعوى.

وبعد وقت قصير من هجوم بينساكولا 6 ديسمبر / كانون الأول 2019 ، أدان العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز الهجوم بأنه “جريمة شنيعة” وقال إنه “لا يمثل الشعب السعودي”.

وقتل في الهجوم ثلاثة بحارة أمريكيين. وقال المدعي العام الأمريكي إن مكتب التحقيقات الفيدرالي (إف بي آي) عثر في وقت لاحق على أدلة هاتفية تربط المسلح الملازم أول محمد سعيد الشمراني بجماعة القاعدة المتشددة.

وكان الشمراني، الذي قتل برصاص ضابط أمريكي أثناء الحادثة، ضابطاً في سلاح الجو الملكي السعودي، ويتدرب في القاعدة كجزء من برنامج تدريب للبحرية الأمريكية، لتعزيز الروابط مع الحلفاء الأجانب.

واتهم أهالي الضحايا بقية المتدربين السعوديين المتواجدين في القاعدة بالتواطؤ مع الشمراني، لعد إبلاغهم عن سلوكه، أو حتى محاولة إيقافه.

وتتجه إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن، إلى موقف أكثر صرامة تجاه السعودية بعد العلاقات الدافئة في الغالب بين الرئيس السابق دونالد ترامب وولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان.

وأعلن بايدن، الذي تولى منصبه الشهر الماضي، وقف الدعم الأمريكي لحملة عسكرية بقيادة السعودية في اليمن وطالب بإنهاء الحرب في اليمن، التي يُنظر إليها على نطاق واسع على أنها صراع بالوكالة بين السعودية وإيران.

كما مارس البيت الأبيض في عهد بايدن ضغوطًا على السعودية لتحسين سجلها في مجال حقوق الإنسان، بما في ذلك إطلاق سراح السجناء السياسيين من السجون.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى