الوفد الحكومي: مكتب المبعوث الأممي يدير ملف الأسرى بطريقة سيئة

اليمن نت- متابعة خاصة

قال أحد اعضاء الوفد الحكومي المشارك في مفاوضات عمان لإطلاق الأسرى, أن مكتب المبعوث الأممي الخاص إلى اليمن يدير عملية التفاوض بطريقة سيئة.

وأوضح العضو في تصريحات لموقع “المصدر أونلاين” أن المسؤولين في مكتب المبعوث الأممي مارتن غريفيث “متماهين جداً مع توجه الحوثي، ولا يكترثون بمعايير حقوق الإنسان في التعاطي مع هذا الملف الذي يعتبر إنساني في المقام الأول”.

وأضاف انهم لم يراعوا ما تم الاتفاق عليه في أن تكون الأولوية في المرحلة الأولى للمرضى والجرحى وكبار السن وصحفيين ونشطاء قدمتهم جماعة الحوثيين للمحاكمة، وقال إن الحوثيين يرفضون حتى مجرد إفراج جزئي عن هذه الشرائح.

وتابع أن الحوثيين يركزون على الإفراج عن أشخاص على استعداد للعودة لجبهات القتال، في حين أن المسئولين في مكتب المبعوث الأممي يهمهم تحقيق إنجاز ولو على حساب الضحايا والمتضررين.

وأشار إلى أن المفاوضات تراوح مكانها ولم تحقق أي تقدم منذ اليوم التالي للإتفاق على التبادل وعدد الأفراد الذين سيتم الإفراج عنهم، إلا أنه توقع أن يحدث تقدم .اليوم الإثنين في سير المفاوضات حيث اقترب الجانبان من الإتفاق على القوائم الأولية للتبادل

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى