الوفد الحكومي: عملية تبادل الأسرى والمختطفين تنتظر الاتفاق النهائي على آلية إطلاق سراحهم

اليمن نت -متابعة خاصة
المجال: أخبار التاريخ: فبراير 11, 2019

قال عضو الفريق الحكومي في لجنة الأسرى والمختطفين، محمد ناجي علاو، أن عملية تبادل الأسرى والمختطفين تنتظر الاتفاق النهائي على آلية إطلاق سراحهم بين الأمم المتحدة وقيادات الشرعية والانقلاب.

وأوضح علاو في تصريحات لصحيفة “عكاظ” أنه “جرى الاتفاق على القوائم المعترف بها من الطرفين بما فيها القيادات الأربعة المشمولون بالقرار 2216 ككتلة واحدة دون تجزئة واستكمال المعلومات في ما لا يزالون قيد البحث والتحري”.

وأضاف أن المبعوث الأممي، مارتن غريفيث سيتوجه إلى صنعاء للقاء الحوثيين خلال اليومين القادمين ثم يعود إلى الرياض للتباحث حول العدد والآلية، معتبرا أن الأمر متعلق بالقيادات العليا للطرفين لوضع اللمسات الأخيرة.

وأشار إلى أن الحوثيين أبدوا استعدادهم لبدء إطلاق الأسرى لكنهم يريدون تجزئتهم إلى مجموعات وهو ما ترفضه الشرعية بشدة.

وأكد أن الاجتماعات لن تتوقف وستظل لجنة الأسرى في الرصد والرفع إلى الأمم المتحدة حتى تنتهي الحرب، لافتا إلى أن هناك قوائم جديدة يجري إعدادها يومياً بحاجة إلى تقديم وستأخذ نفس الآلية ولذا سنظل مستمرين.

ووفقا لصحيفة “عكاظ” فإن المبعوث الأممي ومعه فريق من الصليب الأحمر الدولي سيصل, اليوم الإثنين, إلى صنعاء للقاء قيادات حوثية لبحث استكمال صفقة المختطفين والأسرى ومكان وزمن إطلاقهم، كما سيلتقي رئيس فريق المراقبين الدوليين الجنرال الدنماركي، مايكل لوليسغارد لبحث نتائج لقاءات الحديدة.