“المهرة” تستأنف الإحتجاجات ضد السعودية من منفذ حدودي شرقي اليمن

أعلنت اللجنة التنظيمية لاعتصام محافظة المهرة، استئناف الاحتجاجات الرافضة للسعودية يوم الثلاثاء المقبل، من منفذ صرفيت الحدودي شرقي اليمن.

جاء ذلك خلال اجتماع استثنائي عقدته اللجنة التنظيمية لاعتصام مديرية حوف بمحافظة المهرة، صباح السبت، لمناقشة عملية استئناف الاعتصام السلمي أمام منفذ صرفيت الحدودي، الذي تسيطر عليه مليشيات وقوات تتبع السعودية.

وبحسب بيان اطلع “اليمن نت” على نسخة منه، حدد الاجتماع بحضور مشائخ وشخصيات اجتماعية موعد استئناف الاعتصام السلمي، يوم الثلاثاء الموافق 11 يونيو 2019م، في منفذ صرفيت الذي تتواجد فيه القوات السعودية وقوات لا تخضع للحكومة الشرعية.

وشددت قيادات مديرية حوف على أحقية أبناء المديرية في الحفاظ على محمية حوف الطبيعية، وخلوها من المليشيات والمعسكرات ودعم المؤسسات الأمنية والعسكرية المحلية، التي تتبع إدارة ومؤسسات الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا.

ودعت تنظيمية اعتصام حوف قيادة اللجنة المنظمة لاعتصام المهرة والشيوخ والأعيان وممثلي الأحزاب والمكونات السياسية والاجتماعية بمحافظة المهرة للمشاركة في فعالية اعتصام صرفيت الذي يدعو إلى مغادرة القوات السعودية ومليشياتها لمنفذ صرفيت والمديرية بشكل عام.

ومنذ أكثر من عام تشهد المهرة احتجاجات سلمية ترفض التواجد العسكري للسعودية، ومحاولة السيطرة على المحافظة لبناء مشروع أنبوب نفطي من داخل المملكة إلى موانئ المحافظة المطلة على بحر العرب، في ظل عجز الحكومة الشرعية عن بسط سلطتها، وتوجس سلطنة عمان من حدوث فوضى في المحافظة الحدودية مع أراضيها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى