المغرب تستدعي سفيرها لدى الإمارات نتيجة الأزمة الجديدة مع السعودية

اليمن نت - متابعات:
المجال: عربي التاريخ: فبراير 9, 2019

أكدت وسائل إعلام مغربية، اليوم السبت، أن الرباط استدعت سفيرها بالإمارات، بعد استدعاء سفيرها في الرياض، والانسحاب من التحالف السعودي الإماراتي في اليمن.

وذكر موقع ”آشكاين” عن مصدر وصفه بالعليم أن المملكة المغربية استدعت سفيرها لدى دولة الإمارات العربية المتحدة، محمد آيت وعلي، للتشاور، وحسب المصدر فقد تم استدعاء السفير المغربي بحر هذا الأسبوع، وذلك بعد تصاعد حدة التوتر بين مع المملكة العربية السعودية.

وأكد الموقع أن المصدر نفسه أشار إلى أن استدعاء السفير المغربي بالإمارات جاء مباشرة بعد تقرير إيجابي عن البوليساريو بثته قناة “العربية” السعودية، قد يكون للإمارات يد فيها، على اعتبار أن مقرها في دبي.

وكان سفير المغرب لدى السعودية أكد استدعائه من طرف الرباط بعد تقرير لقناة سعودية ضد الوحدة الترابية، وقال مصطفى المنصوري سفير المغرب لدى السعودية، في تصريح لموقع “360” المقرب من السلطات، إن “بلاده استدعته من الرياض، وذلك قصد التشاور بشأن العلاقات بين البلدين، واصفا الأمر بـ”سحابة عابرة”.

وجاء تقرير “العربية” بعد أيام قليلة من إجراء قناة “الجزيرة” حوارا مع وزير الخارجية المغربي ناصر بوريطة، كشف فيه رفض الرباط استقبال ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، بثث قناة “العربية” السعودية برنامجا بنبرة إيجابية للغاية عن جبهة البوليساريو، وحرصت “العربية” على إبراز وجهة نظر البوليساريو على حساب المغرب، مشيرة الى اعتراف الكثير من الدول بـ”الجمهورية العربية الديمقراطية الصحراوية” المعلنة من طرف واحد.

وتعد السعودية من المؤيدين تاريخيا لمغربية الصحراء، وساهمت في تمويل الحرب، وفي المقابل كان المغرب يقدم لها مساعدات عسكرية وينسق معها الكثير من المواقف السياسية عربيا وإسلاميا ودوليا، ورغم برودة العلاقات التي كانت تمر بين الرباط والرياض، لم تقدم الأخيرة على استعمال ملف الصحراء ضد المغرب، لكنها ركزت هذه المرة، على ملف الصحراء الذي يعد أولوية في أجندة الدولة المغربية، الأمر الذي يعتبره المغاربة طعنة في الظهر.