المعارك تدمر أكبر مجمع صناعي في الحديدة وتفقد ستة آلاف يمني مصدر دخلهم

اليمن نت - متابعة خاصة:
المجال: أخبار التاريخ: نوفمبر 8, 2018

دمرت المعارك التي تشهدها مدينة الحديدة، أكبر مجمع صناعي في المدينة الإستراتيجية غربي اليمن.

وقال “مصدر محلي” إن معارك طاحنة بين القوات الحكومية ومسلحي الحوثي، تدور منذ يومين داخل مجمع مصانع يماني، وسط ضربات جوية مكثفة أدت لتدمير معظم المصانع داخل المجمع.

وأكد “المصدر” أن معارك كر وفر بين الحوثيين والجيش داخل المجمع الصناعي التابع لمجموعة إخوان ثابت، أدت لتدمير معظم أقسام المجمع الذي ينتج الكثير من المواد الغذائية والأساسية في اليمن.

وأضاف أن دمار مصنع يماني أفقد أكثر من 6 ألف عامل وموظف بينهم أجانب، مصدر دخلهم الوحيد.

ومنذ أيام تشهد مناطق كيلو 10 وكيلو 7 التي تضم عددا من المصانع، معارك طاحنة هي الأعنف، أدت لتدمير مطاحن البحر الأحمر الذي يضم مخازن أغذية تابعة للمنظمات الدولية، بالإضافة لثلاجة الغراسي والمخلافي ومجمع مصانع يماني، وباتت المعارك تهدد مستشفى 22 مايو، وكلها منشآت تجارية يتحصن بها الحوثيون وتحاول القوات الحكومية السيطرة عليها بشكل كامل.

وتنذر المعارك بدمار يطال معظم المصانع والمجمعات التجارية، ما يعرض الاف العمال اليمنيين لفقدان مصدر دخلهم، ويفاقم المعاناة الإنسانية في المدينة التي يعيش معظم سكانها تحت خط الفقر، وتضرب المجاعة والأوبئة الاف المدنيين فيها.