المبعوث الأممي يدعو جميع الأطرف إلى تجنب التصعيد العكسري في الحديدة

اليمن نت - متابعة خاصة
المجال: أخبار التاريخ: June 13, 2018

دعا المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث، اليوم الأربعاء أطراف الصراع في البلاد، إلى ضبط النفس وتجنيب مدينة الحديدة مواجهة عسكرية.

وقال غريفيث، في تغريدة عبر تويتر إن “التصعيد العسكري في الحديدة مقلق للغاية، وكذلك تأثيره على الصعيدين الإنساني والسياسي”، وذلك بعد ساعات على انطلاق العملية العسكرية الحكومية لاستعادة المدينة.

وأضاف المبعوث الأممي: “نحن على اتصال مع أطراف النزاع، لتجنب المزيد من التصعيد في الحديدة”، داعياً إلى “ضبط النفس، والانضمام إلى الجهود السياسية لتجنيب الحديدة مواجهة عسكرية”.

وكانت القوات الحكومية المدعومة من التحالف العربي قد أعلنت البدء بشن هجوماً عسكرياً على الحديدة، لاستعادتها من سيطرة مليشيا الحوثي.

وقال قائد ميداني في القوات الحكومية في تصريح لوكالة فرانس برس “حصلنا على الضوء الاخضر ونتقدم نحو مطار مدينة الحديدة” الخاضعة لسيطرة  مليشيا الحوثي.

وأكد قادة ميدانيون آخرون انطلاق العملية فجر اليوم الأربعاء وذلك بزحف عشرات العربات العسكرية البرية وقوات ضخمة باتجاه المدينة.

وقالت الحكومة الشرعية، في بيان لها انها استنفدت كافة الوسائل السلمية والسياسية لإخراج مليشيا الحوثي  من ميناء الحديدة الاستراتيجي.