القوات الحكومية تسيطر على مستشفى 22 مايو والتحالف يدمر مركز عمليات للحوثيين شرق الحديدة

اليمن نت - خاص:
المجال: أخبار التاريخ: نوفمبر 9, 2018

سيطرت القوات الحكومية المدعومة من التحالف العربي، اليوم الجمعة، على مستشفى 22 مايو التابع لمجموعة إخوان ثابت شرق مدينة الحديدة.

وقالت قوات “حراس الجمهورية” المدعومة من الإمارات والتي يقودها “طارق صالح” نجل شقيق الرئيس اليمني الراحل، في تغريدة على تويتر، إنها سيطرت على مستشفى 22 مايو في شارع الخمسين، ونشرت مقطع فيديو يظهر الجنود على البوابة الداخلية للمستشفى وهم يحتفلون بالسيطرة عليه.

وكانت مصادر عسكرية تحدثت عن محاولة الحوثيين تفجير المستشفى، لكن القوات الحكومية باغتت مسلحي الجماعة قبيل تفجيره.

وفي السياق أعلنت قوات “العمالقة” المشاركة في عملية تحرير الحديدة، أن طيران التحالف العربي، دمر أكبر مركز عمليات لمليشيات الحوثي تحت الأرض داخل مطار الحديدة شرقي المدينة.

وتحدث قيادي في قوات العمالقة في تصريحات صحفية، عن عملية عسكرية جديدة انطلقت اليوم الجمعة، بدعم من التحالف لاستكمال السيطرة على الحديدة، وسط انهيار كبير للحوثيين أظهرته مناشدات أطلقتها قيادات الجماعة، تطالب المقاتلين الحوثيين بتعزيز جبهات الحديدة، بعد مغادرتهم لها على وقع خلافات داخلية وضربات عسكرية موجعة.

وتزامن هذا التقدم للقوات الحكومية مع وصول كتائب من قوات النخبة التهامية، إلى خطوط القتال للمشاركة في عملية اقتحام وتأمين المنشئات الحيوية في المدينة.

والجمعة الماضية، أطلقت القوات اليمنية عملية عسكرية جديدة بدعم مباشر من الإمارات، في استئناف لحملة ميدانية واسعة، انطلقت منتصف العام الجاري، للسيطرة على الحُديدة الساحلية ومينائها الاستراتيجي الواقعين تحت سيطرة الحوثيين، وأعلنت القوات الحكومية اليمنية، أنها سيطرت على البوابة الشرقية للمدينة، وواصلت التقدم بعدة أحياء هناك.