The Yemen Logo

"القمامة" في تعز.. منغصات تحرم السكان من "فرحة العيد"

"القمامة" في تعز.. منغصات تحرم السكان من "فرحة العيد"

اليمن نت - 19:09 14/05/2021

(وحدة التقارير/خاص)

استقبل سكان مدينة تعز (وسط اليمن) عيد الفطر المبارك بأكوام من القمامة (النفايات) تتكدس بالشوارع والأحياء، الأمر الذي ضاعف معاناتهم، بسبب الظروف الصعبة المختلفة التي تحيط بهم بسبب الحرب والحصار الجزئي المستمرَّين منذ 2015.

حرمت أكوام القمامة التي بدأت بالانتشار في مساحات واسعة بالشوارع بعض السكان من الفرحة بالعيد، بسبب المناظر السيئة التي يرونها والروائح الكريهة.

وتتكرر مشكلة تكدس القمامة من وقت لآخر بتعز، لكن دون أن يتم عمل حلول جذرية لها، الأمر الذي جعل الكثير من الناشطين والمواطنين يطالبون باستغلال إيرادات المدينة بشكل جيد، وعمل خطط بديلة تضمن عدم حدوث مثل ذلك الأمر.

أحد شوارع مدينة تعز في أول أيام العيد- اليمن نت

منغصات

حرمت مظاهر الشوارع المتكدسة بها القمامة، والتي تنبعث منها روائح مزعجة على مسافة أمتار، غادة عبدالله من الاستمتاع بالعيد، والفرحة به، برغم انتظارها له منذ أشهر.

وقالت غادة لـ"اليمن نت" : نعيش في ظل الحرب في ظروف صعبة للغاية، وعلينا ضغوط نفسية كثيرة، وأصبحنا ننتظر أي مناسبة للترويح ولو قليلا عن أنفسنا، لكن ما يحدث بتعز بخاصة في الأعياد أمر يبعث على الأسى.

وأضافت: "قطعت قبل العيد بيوم الشارع بسرعة كبيرة حين كنت أشتري بعض الخضروات والحلويات للعيد، إذ لم أحتمل الرائحة الكريهة المنبعثة من أكوام القمامة، والأمر ذاته في الحي الذي نسكن به.

"هناك الكثير من المنغصات تحرمنا الفرحة والاحتفال بالعيد، مهما حاولنا تجاوزها، فالحياة في ظل الحرب صعبة، ولا دور بارز للجهات المختصة في أغلب المجالات"، استطردت غادة.

مخاوف وأمراض

ويؤدي تكدس القمامة إلى لجوء بعض المواطنين لإحراقها، خاصة في الأحياء، ويسبب الدخان المنبعث منها التهاب الجيوب الأنفية، لبليغ محمد منصور، الذي يعاني إلى جانب ذلك من التحسس في الأنف والعيون.

وبحسب بليغ الذي تحدث لـ"اليمن نت" فإن ذلك ليس كل ما يضايقه من تكدس القمامة، بل أن الأمراض كالإسهال تنتشر بخاصة بين الأطفال، بسبب تلوث المناطق القريبة من المنازل.

واستنكر بليغ إحراق المواطنين للنفايات، بسبب المخاطر الكبيرة الناتجة عنه، مشيرا إلى عدم وعي الناس بخطورة ذلك، والسموم المنبعثة منها.

إضراب عن العمل

وتعتمد السلطات المحلية في حملات التنظيف وأمور أخرى عديدة، على المنظمات في التمويل، برغم تناقص دورها بخاصة مع إيقاف الكثير منها العمل في اليمن.

وفي تصريحات صحفية، أوضح مدير صندوق النظافة والتحسين بالمحافظة، عبدالله جسار، أن تكدس النفايات يرجع إلى إضراب عمال النظافة بسبب انقطاع رواتبهم.

وأشار جسار إلى أنه سيتم بحث الإشكاليات التي تبقي على استمرار إضراب العمال وتكدس النفايات، مؤكدا أن تثبيت وانتظام صرف مرتبات العاملين في قطاع النظافة والتحسين سينهي مسألة الإضرابات المتكررة.

مبادرات

قبل أيام، ومع اقتراب العيد، دعا بعض الشباب إلى عمل مبادرات والتطوع لتنظيف المدينة، للاحتفال بعيد الفطر، بعيدا عن أي منغصات، لكن أغلب تلك المبادرات لم تلقَ أذانا صاغية.

ولوحظ قبل حلول العيد بيوم واحد، تحرك مكتب الثقافة بتعز، الذي نفذ حملة تنظيف في بعض الشوارع الرئيسية، بمساعدة بعض المواطنين.

ولم تحل تلك المبادرة المشكلة، فقد ظلت القمامة مكومة في مختلف الشوارع الرئيسية والفرعية والأحياء، وعادت إلى المناطق التي تم تنظيفها، كون الأمر يتطلب تنظيف يومي.

ومنذ اندلاع الحرب، لم تعد نظافة المدينة تجري بشكل مستمر، ويوجد مقلب المدينة في منطقة حدائق الصالح بمنطقة "الضباب"، بينما المقلب القديم يقع في منطقة "مفرق شرعب" التي ما تزال خاضعة لسيطرة جماعة الحوثي.

انشر الخبر :

اخر الأخبار

جاء ذلك غداة تصريح ليندركينغ بأن واشنطن تعترف بوجود الحوثي كقوة على الأرض في اليمن. . .

سجلت الصحة اليمنية حتى الآن 6905 حالات إصابة مؤكدة بالفيروس، شفيت منها 4005 حالات. . .

أعلن الانتقالي توافقه مع الحكومة على عودتها إلى " عدن"مؤكداً حرصه على تنفيذ " كافة بنود اتفاق الرياض" ٢١ يونيوبالنظر إلى واقع الحال في جنوب اليمنفإن الانتقالي يصنع كل ما يحول دون عودة الحكومةويعمل جاهداً على تفويت أي فرصة لتنفيذ الاتفاقمطلع مايو الماضي شهد عودة " الزبيدي" إلى عدنليدشن الانتقالي من حينها سلسلة من الإجراءات […]

اعتبر الأمير السعودي سطام بن خالد آل سعود، اعتراف الولايات المتحدة، بشرعية مليشيا الحوثي دليل على ازدواجية السياسية الأمريكية، مشيرا إلى تناقض موقفها من حركة طالبان بعد عقدين من الحروب.

linkedin facebook pinterest youtube rss twitter instagram facebook-blank rss-blank linkedin-blank pinterest youtube twitter instagram