العفو الدولية: المدنيون يدفعون ثمنا باهظا مع تصاعد حدة القتال في الحديدة اليمنية

اليمن نت -خاص
المجال: أخبار التاريخ: نوفمبر 7, 2018

قالت منظمة العفو الدولية، اليوم الأربعاء، إن تصاعد حدة القتال في الحديدة اليمنية، يعرض حياة المدنيين للخطر.

جاء ذلك في تغريدة للمنظمة نشرتها بصفحتها على موقع التدوين المصغر “تويتر”.

وأشارت إلى أن  المدنيون في الحديدة سيدفعون ثمناً باهظاً وسط مؤشرات بأن حياتهم ليست على قائمة أولويات الأطراف المتناحرة.

وبينت أن التقارير الواردة من الحديدة تفيد بأن مسلحين من الحوثيين يتمركزون فوق أحد المستشفيات في المحافظة ما يعرض حياة المدنيين للخطر.

وفي وقت سابق الأربعاء، دعا الأمين العام العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، ، جميع الأطراف المعنية بالصراع اليمني إلى الوقف الفوري للقتال في جميع أرجاء البلد العربي، ولاسيما حول ميناء الحديدة (غرب).

ويعاني اليمن، منذ قرابة أربع سنوات، من حرب بين القوات الحكومية ومسلحي الحوثيين، التي تسيطر على محافظات، بينها العاصمة صنعاء، منذ سبتمبر/ أيلول 2014.

ومنذ مارس/ آذار 2017، ينفذ تحالف عربي، تقوده الجارة السعودية، عمليات عسكرية في اليمن، دعمًا للقوات الحكومية، في مواجهة الحوثيين، المتهمين بتلقي دعم من إيران.