The Yemen Logo

الصليب الأحمر الدولي: نصف مستشفيات اليمن توقفت عن العمل والوضع الصحي ينذر بكارثة

الصليب الأحمر الدولي: نصف مستشفيات اليمن توقفت عن العمل والوضع الصحي ينذر بكارثة

اليمن نت - 19:29 03/09/2017

أعربت الحركة الدولية للصليب الأحمر، والهلال الأحمر،عن حزنها العميق لوفاة الدكتور "عبد الله الخميسي"، مؤسس جمعية الهلال الأحمر اليمني في عام 1973 ورئيسها لمدة تقارب ثلاثة عقود.

وأشارت اللجنة إلى أن الدكتور "الخميسي" عُرِف " داخل الحركة الدولية بوصفه رجلاً يحمل في قلبه إيمانًا عميقًا بالإنسانية ويعمل بلا كلل أو ملل في خدمة إخوانه من بني البشر.

وبينت الحركة إن نقصُ الإمدادات الطبية الأساسية، عجل بوفاة الخميسي وهو إشارة أخرى على انهيار المنظومة الصحية في اليمن.

وأكدت إن هذا الإنهيار هو إحدى العواقب المباشرة للنزاع والقيود التي أصابت عمليات الاستيراد بالشلل لا سيما الأدوية والإمدادات الطبية الضرورية للغاية.

وقالت اللجنة إن الوضع في اليمن ينذر بكارثة، في ظل بقاء أقل من نصف مستشفياتها وعياداتها فقط مفتوحة.

وأضاف البيان إن العاملون في المجال الطبي وموظفو الهلال الأحمر اليمني ومتطوعوه  يواصولون الاضطلاع بالمهام الموكلة إليهم على أكمل وجه قدر استطاعتهم، رغم النقص الحاد على جميع المستويات.

أعلنت جمعية الهلال الأحمر اليمني واللجنة الدولية للصليب الأحمر والاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر مواصلة  التمسك بالتزامها الإنساني ذاته الذي استرشد به الدكتور "الخميسي" على مدار حياته، وهو تقديم العون والدعم لسكان اليمن.

ومنذ 26 مارس/ آذار 2015 تدور حرب في اليمن بين القوات الحكومية، مدعومة بتحالف عربي، تقوده الجارة السعودية، من جهة، ومسلحي الحوثي وقوات الرئيس السابق علي عبد الله صالح، المدعومين عسكريا من إيران، والذين يسيطرون بقوة السلاح على محافظات، بينها صنعاء منذ 21 سبتمبر/أيلول 2014.1

وأضرت الحرب كثيرا بالقطاع الصحي في اليمن، وتسببت في انتشار أوبئة، وأصبح أكثر من 20 مليون يمني (من أصل حوالي 27.4 مليون نسمة) بحاجة إلى مساعدات إنسانية؛ فضلا عن نزوح قرابة ثلاثة ملايين شخص، ومقتل وإصابة عشرات الآلاف، وفق الأمم المتحدة.

انشر الخبر :

اخر الأخبار

شدد المسؤول الصحي أنه "يجب دائمًا حماية الرعاية الصحية بموجب القانون الإنساني الدولي".

أشار إلى أن الاحتلال الإسرائيلي "يمسح البشر والحجر والشجر امام سمع العالم وبصره دون ان يحرك ساكنا لوقف محرقة غزة".

لم تتزحزح الولايات المتحدة عن موقفها المؤيد للحرب واستمرارها، مع رفض إدانة جرائم الحرب المرتَكبة ضد المدنيين

وصف أبو عبيدة عجز الحكام العرب عن "تحريك سيارات الإغاثة والمساعدات الإنسانية إلى جزء من أرضكم العربية الإسلامية الخالصة رغماً عن هذا العدو المهزوم المأزوم"، بأنه أمر "لا نستطيع فهمه ولا تفسيره".

linkedin facebook pinterest youtube rss twitter instagram facebook-blank rss-blank linkedin-blank pinterest youtube twitter instagram