الصحة العالمية: المعارك في الحديدة تقترب من المستشفيات وتعرض عشرات الآلاف للخطر

اليمن نت - متابعة خاصة:
المجال: أخبار التاريخ: نوفمبر 8, 2018

قالت منظمة الصحة العالمية، الخميس، إن المعارك في مدينة الحديدة تقترب من المستشفيات وتعرض عشرات الآلاف من المدنيين للخطر.

وأكد المدير الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية لإقليم شرق المتوسط الدكتور “أحمد المنظري” في بيان، إن أعمال العنف تقترب الآن أكثر من المستشفيات، ما يحد من حركة وسلامة العاملين الصحيين والمرضى وسيارات الإسعاف، إضافة إلى تأثر عمل المرافق الصحية، تاركا المئات من دون الوصول للعلاج”، وأضاف أن “العنف في الحديدة، يحول دون وصول منظمة الصحة العالمية للسكان، لتقديم المساعدة العاجلة التي يحتاجونها”.

وأشار “المنظري” أن المستشفيات في الحديدة تقع بالقرب من خطوط المواجهات، وهو أمر ينذر بالخطر ويعرض حياة العاملين في مجال الرعاية الصحية والمرضى للخطر على حد سواء، وأوضح أن 50 بالمئة فقط من المرافق الصحية في جميع أنحاء البلد، إضافة إلى عدم توفر الأطباء في 18 بالمئة من إجمالي المديريات في اليمن، فإننا لا نستطيع تحمل فقدان المزيد من العاملين الصحيين أو خروج مستشفى آخر عن الخدمة”.

وحذر أنه مع تدهور النظام المناعي لملايين اليمنيين بسبب الجوع، يموت الآلاف بسبب سوء التغذية والكوليرا والأمراض الأخرى، في حين يعد سكان الحديدة من أكثر المتضررين، حيث سُجلت أعلى معدلات الإصابة بالكوليرا منذ بداية تفشي المرض.

وطالب “المنظري” المسؤول الدولي، جميع أطراف النزاع على احترام التزاماتهم القانونية بموجب القانون الدولي الإنساني، لضمان حماية العاملين الصحيين والمرضى والمرافق الصحية وسيارات الإسعاف والسكان، وتسهيل وصول المساعدات الإنسانية للمناطق التي يحتاج فيها السكان للمساعدة بصورة شديدة.

وأطلقت القوات اليمنية عملية عسكرية جديدة، للسيطرة على مدينة الحديدة الساحلية ومينائها الاستراتيجي الواقعين تحت سيطرة الحوثيين، وأعلنت القوات الحكومية اليمنية، أنها سيطرت على البوابة الشرقية لمدينة الحديدة، وواصلت التقدم بعدة أحياء هناك.