The Yemen Logo

الشيخ المخلافي يقدم 100 ألف دولار لدعم عملية إجلاء اليمنيين العالقين بالسودان

الشيخ المخلافي يقدم 100 ألف دولار لدعم عملية إجلاء اليمنيين العالقين بالسودان

غرفة الأخبار - 22:44 26/04/2023

أعلن الشيخ حمود سعيد المخلافي، اليوم الأربعاء، تكفله بتقديم 100 ألف دولار لمساعدة اليمنيين العالقين في السودان على الانتقال براً إلى مدينة بورتسودان تمهيدا لعودتهم إلى اليمن.

وأكد المخلافي على ضرورة اتخاذ إجراءات وتدابير عاجلة لنقل الطلاب وأبناء الجالية إلى مناطق آمنة حيث تتوالى المناشدات والاتهامات للجهات الحكومية وأدواتها بالإهمال والتخلي عن اليمنيين العالقين، وتأخر إجلاؤهم من المناطق السودانية التي تشهد حربا عنيفة سقط خلالها الكثير من الضحايا.

ودعا الجميع إلى التحرك العاجل وتوحيد الجهود والعمل بجدية لإنقاذ أبنائنا وأهلنا حتى لا يكونوا ثمنا للتقصير والإهمال مشدداً على ضرورة أن تكون السلطات اليمنية المعنية إلى جوارهم في مثل هذه الظروف الصعبة.

دعم من طارق صالح

في السياق، قدم عضو مجلس القيادة الرئاسي العميد طارق صالح، 100 ألف دولار لدعم عملية إجلاء العالقين اليمنيين في السودان.

جاء ذلك خلال اتصال هاتفي بلجنة الطوارئ اليمنية في السودان للاطمئنان على أوضاع اليمنيين العالقين هناك، بحسب وكالة أنباء سبأ الرسمية.

واستمع صالح، من رئيس لجنة الطوارئ- ملحق شؤون المغتربين في السفارة اليمنية بالخرطوم الدكتور عبدالحق يعقوب-، إلى شرح حول أوضاع العائلات والطلاب اليمنيين العالقين.

وفي وقت سابق اليوم، أعلنت وزارة الخارجية اليمنية، في بيان أن رحلة الإجلاء الأولى للرعايا اليمنيين من السودان غادرت، الثلاثاء، من مدينة بورتسودان، إلى ميناء جدة السعودي، وعلى متنها 239 مواطنا.

 وأكدت الخارجية، متابعتها لعملية اجلاء عدد من المواطنين والمواطنات من مدينتي الخرطوم ومدني باتجاه مدينة بورتسودان، في إطار التجهيزات لتسيير رحلات الإجلاء التالية.

وتشير تقارير إلى أن السودان يحتضن حوالي 6000 يمني، غالبيتهم من الطلاب الذين يدرسون في كافة المستويات الدراسية (بكالوريوس وماجستير ودكتوراه) في المجالات المدنية والعسكرية.

وتشهد الخرطوم وعدد من المدن السودانية منذ 15 أبريل الجاري، مواجهات بين الجيش السوداني وقوات الدعم السريع، أسفرت وفق الصحة السودانية عن مقتل أكثر من 460 شخصاً وإصابة 4063 آخرين، بينهم عمال إغاثة.

انشر الخبر :

اخر الأخبار

شدد المسؤول الصحي أنه "يجب دائمًا حماية الرعاية الصحية بموجب القانون الإنساني الدولي".

أشار إلى أن الاحتلال الإسرائيلي "يمسح البشر والحجر والشجر امام سمع العالم وبصره دون ان يحرك ساكنا لوقف محرقة غزة".

لم تتزحزح الولايات المتحدة عن موقفها المؤيد للحرب واستمرارها، مع رفض إدانة جرائم الحرب المرتَكبة ضد المدنيين

وصف أبو عبيدة عجز الحكام العرب عن "تحريك سيارات الإغاثة والمساعدات الإنسانية إلى جزء من أرضكم العربية الإسلامية الخالصة رغماً عن هذا العدو المهزوم المأزوم"، بأنه أمر "لا نستطيع فهمه ولا تفسيره".

linkedin facebook pinterest youtube rss twitter instagram facebook-blank rss-blank linkedin-blank pinterest youtube twitter instagram