السفير السعودي يلتقي رئيس الحكومة اليمنية في عدن ويؤكد دعم المملكة للإقتصاد اليمني

اليمن نت - متابعة خاصة:
المجال: أخبار التاريخ: يناير 18, 2018

وصل السفير السعودي، اليوم الخميس، إلى العاصمة المؤقتة عدن، والتقى رئيس الحكومة المعترف بها دوليا، بعد يوم واحد من قرار الملك سلمان ايداع ملياري دولار لخزينة البنك المركزي اليمني.

وقالت وكالة سبأ اليمنية الرسمية، إن رئيس الحكومة “أحمد عبيد بن دغر”، ثمن خلال اللقاء توجيهات الملك سلمان و ولي عهده، في إنقاذهم للريال اليمني من السقوط والاقتصاد من الإنهيار، ودعم البنك المركزي، واعتبرها مكرمة سوف يتأثر بها الشعب اليمني قاطبة، وأشار أن سعر الصرف في تناقص مستمر من لحظة اعلان المذكرة.

وطلب “بن دغر” الذي كان قد لوح بتقديم استقالته، من مؤسسة النقد السعودي، ودولة الامارات العربية المتحدة، ارسال خبراء ماليين لمساعدة اخوانهم في وضع الخطط ومراقبة الأموال والاشراف على هذه المكرمة، حتى لا يترك مجال للمشككين والمضللين، وهو حقاً للاشقاء علينا.

وقال “ان المملكة العربية السعودية تحملت العبئ الأكبر، وسيذكر اليمنيون ايضاً هذه الوقفة الجديدة في دعم الاقتصاد على مدى التاريخ، واضاف “ان المعركة والنصر اليوم هي في صف الشرعية، لدينا ولديكم العزيمة في العودة إلى صنعاء، وصنعاء تعني لنا الحفاظ على يمن آمن ومستقر، وجهود المملكة في اتجاه استعادة العاصمة صنعاء من قبضة المليشيات لا تخفى على أحد”.

بدوره أكد السفير السعودي “محمد آل جابر”، أن المملكة مستمرة في دعم الشعب والحكومة اليمنية، في تحقيق الأمن والاستقرار وأن القيادة السعودية تتابع باهتمام احتياجات اليمن، والوضع الاقتصادي وتدهوره، وأشار إلى وقوف المملكة إلى جانب اليمن من خلال العمل السياسي، ودعم البنية التحتية والاقتصاد والتعليم والصحة وشتى مناحي الحياة.

وكان السفير السعودي “آل جابر”، وصل إلى العاصمة اليمنية المؤقتة عدن صباح اليوم بحسب ما أورده حساب الخارجية السعودي على تويتر، وقال “آل جابر”، أثناء وصوله أنه سيعقد لقاءً تشاورياً مع الحكومة اليمنية لبدء تنفيذ العمليات الإنسانية الشاملة في اليمن، وأوضح أن سفارته ستدرس مع الحكومة اليمنية الاحتياجات العاجلة ليستفيد جميع أبناء الشعب اليمني.

وأمس الأربعاء، وصل وفد عسكري من التحالف العربي برئاسة المتحدث باسم التحالف العقيد طيار تركي المالكي ، إلى مدينة عدن وتفقد ميناءها.