The Yemen Logo

السعودية ضمن أسوأ عشر دول في حرية الصحافة.. لماذا تخشى من الصحفيين؟

السعودية ضمن أسوأ عشر دول في حرية الصحافة.. لماذا تخشى من الصحفيين؟

اليمن نت - 21:24 29/04/2021

أصدرت منظمة "مراسلون بلا حدود" تصنيفها السنوي
حول حرية الصحافة لعام 2021
وكالعادة
السعودية ضمن أسوأ عشر دول في حرية الصحافة
واحتلت المركز 170 عالمياً من بين 179 دولة
وهو نفس المركز الذي احتلته في 2020
تمارس السعودية التقييد الكامل على الصحافة داخلياً
ويخضع الصحفيون السعوديون لمراقبة مشددة
حتى ولو كانوا في الخارج
"تنعدم وسائل الإعلام الحرة في السعودية، ودائرة القمع هناك آخذة في التوسع"
(مراسلون بلا حدود)
تخشى السلطات السعودية من الصحفيين
وتحتجز عدداً كبيراً منهم في سجونها
غالبيتهم بسبب انتماء أو رأي سياسي. . .
فمنذ وصول ابن سلمان منتصف 2017
تضاعف عدد الصحفيين المختطفين ثلاث مرات
ويتعرضون للتعذيب بشكل ممنهج
وقد توفي العديد منهم في السجون
كما أن الصحفيين المحايدين
معرضون لشتى الاتهامات
إذا لم يتبعوا نهج السلطان
"حتى شبكات التواصل تراقبها السعودية، ويُتهم بالخيانة كل من ينتقد دورها في أو يعارض التطبيع مع إسرائيل"
(مراسلون بلا حدود)
تستخدم السلطات جيش "الذباب الإلكتروني" للتجسس
ومراقبة آراء المواطنين
وتزييف الحقائق للعالم
فلماذا بعد ذلك تعترض على تصنيفها المتدني؟

انشر الخبر :

اخر الأخبار

هناك صفقات اقتصادية بأحجام لا بأس بها مع السعودية تنفّذ عن طريق البحرين والإمارات.

ويتزامن القصف مع عمليات عسكرية محتدمة تشنّها المليشيا الحوثية عل المحافظة

بشكل متكرر، يطلق الحوثيون صواريخ باليستية ومقذوفات وطائرات مسيرة على مناطق سعودية

كان الجيش أعلن، أمس الثلاثاء، تحرير مواقع عسكرية استراتيجية على أطراف مديرتي الجوبة وحريب

linkedin facebook pinterest youtube rss twitter instagram facebook-blank rss-blank linkedin-blank pinterest youtube twitter instagram