“السعودية” تهاجم تقرير المفوض السامي لحقوق الإنسان عن اليمن

اليمن نت -متابعة خاصة
المجال: أخبار التاريخ: سبتمبر 26, 2018

هاجمت المملكة العربية السعودية، اليوم الأربعاء، تقرير المفوض السامي لحقوق الإنسان عن اليمن.

وقال سفير السعودية لدى الأمم المتحدة “عبد العزيز الواصل “، إن تقرير المفوض السامي لحقوق الإنسان عن اليمن بعيد عن الموضوعية ومتسم بالتسرع، في استخلاص النتائج فضلا عن الأخطاء في المنهج والمضمون”، بحسب ما نشرته وكالة الأنباء السعودية “واس”.

وعبر “الواصل” عن استغرابه من أن يؤسس فريق الخبراء استنتاجاته على التخمين والاعتقاد، ويبني نتائجه على فحص عدد محدود من الانتهاكات، في حين أن ولايته تشمل جميع الانتهاكات منذ سبتمبر 2014.

وشدد على أن التقرير تجاهل بوضوح الانتهاكات الواسعة التي حصلت عندما اجتاح الحوثيون المدن اليمنية وسيطروا على العاصمة ومؤسسات الدولة، وطاردوا الرئيس وأعضاء الحكومة، والتي تعد أساس الأزمة اليمنية الحالية.

ولفت إلى أن التقرير تجاهل أيضا إعاقة الحوثيين لدخول المساعدات الإنسانية لليمن، واحتجازها للعديد من السفن التي تحمل المساعدات وناقلات النفط، وقيامها بنهب العديد من هذه المساعدات.

وصرح سفير السعودية في الأمم المتحدة أن الصواريخ الباليستية، والتي تجاوزت 197 صاروخا واستهدفت المدن السعودية، لم تتم الإشارة إليها في التقرير عند ذكر انتهاكات الحوثيين، كما لم يتطرق التقرير للدور الرئيسي للحوثيين في زراعة الألغام البرية والبحرية.

وتساءل عبد العزيز الواصل قائلا: “أليس من الغريب أن يتمكن ثلاثة أشخاص زاروا مدينتين فقط في اليمن، ولمدة 5 أو 6 أيّام من تحديد المسؤولين عن الانتهاكات، رغم أن المطلوب منهم حسب القرار هو فحص جميع الانتهاكات التي حصلت منذ سبتمبر 2014”.

وذكرت الوكالة الرسمية السعودية، أن المملكة اطلعت على تقرير المفوض السامي لحقوق الإنسان عن اليمن، والمتضمن تقرير فريق الخبراء الدوليين والإقليميين وأن الرياض قامت نيابة عن دول التحالف الداعمة للشرعية في اليمن بتسليم رد شامل مكتوب إلى المفوضية السامية.

وتشهد اليمن منذ سبتمبر العام 2014م، حربا دموية وتدميرا لمؤسسات الدولة اليمنية، عقب انقلاب جماعة الحوثي بدعم من طهران، ما دفع السعودية لتشكيل تحالف عسكري عربي، وشن حرب على الجماعة لم تنتهي حتى اليوم.