The Yemen Logo

السعودية تطلب رسمياً من الأمم المتحدة تكثيف مفتشيها باليمن لوقف تهريب السلاح للانقلابيين

السعودية تطلب رسمياً من الأمم المتحدة تكثيف مفتشيها باليمن لوقف تهريب السلاح للانقلابيين

اليمن نت - 15:16 31/03/2017

تقدمت المملكة العربية السعودية بطلب رسمي للأمم المتحدة بتكثيف مفتشيها في اليمن.

وكشف السفير عبد الله المعلمي المندوب السعودي لدى الأمم المتحدة عن تقديم الرياض «طلبا رسميا للأمم المتحدة لتكثيف مفتشيها في اليمن».

ويأتي التحرك السعودي على خلفية عمليات التهريب الكبرى التي يقول التحالف العربي لإعادة الشرعية إلى اليمن إنها تتم عبر الموانئ الواقعة تحت سيطرة الانقلاب.

وقال المعلمي٬ إن السعودية تتوقع ردا من الأمم المتحدة قريبا على الطلب، بحسب صحيفة الشرق الأوسط.

يأتي ذلك٬ في الوقت الذي قالت فيه الحكومة اليمنية «إن ميناء الحديدة الواقع على الساحل الغربي للبلاد ما زال يستخدم من قبل الميليشيات لتهريب السلاح وتهديد الملاحة الدولية ونهب المساعدات الإنسانية».

ورحبت وزارة الخارجية اليمنية بقرار منسقية الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في اليمن وضع خطة لاستخدام موانئ بديلة ومنها ميناء عدن والحدود والمنافذ البرية مع المملكة العربية السعودية؛ بهدف إدخال المساعدات الإنسانية والإغاثية إلى المتضررين في المحافظات اليمنية كافة دون عراقيل.

انشر الخبر :

اخر الأخبار

شدد المسؤول الصحي أنه "يجب دائمًا حماية الرعاية الصحية بموجب القانون الإنساني الدولي".

أشار إلى أن الاحتلال الإسرائيلي "يمسح البشر والحجر والشجر امام سمع العالم وبصره دون ان يحرك ساكنا لوقف محرقة غزة".

لم تتزحزح الولايات المتحدة عن موقفها المؤيد للحرب واستمرارها، مع رفض إدانة جرائم الحرب المرتَكبة ضد المدنيين

وصف أبو عبيدة عجز الحكام العرب عن "تحريك سيارات الإغاثة والمساعدات الإنسانية إلى جزء من أرضكم العربية الإسلامية الخالصة رغماً عن هذا العدو المهزوم المأزوم"، بأنه أمر "لا نستطيع فهمه ولا تفسيره".

linkedin facebook pinterest youtube rss twitter instagram facebook-blank rss-blank linkedin-blank pinterest youtube twitter instagram