السعودية: الهجوم على الفرقاطة لن يثني قوات التحالف عن استمرار دعم الشرعية في اليمن

اليمن - وكالات
المجال: أخبار التاريخ: فبراير 6, 2017

جدد مجلس الوزراء السعودي اليوم الاثنين ادانة المملكة لتعرض فرقاطة سعودية لهجوم من قبل زوارق تابعة لجماعة الحوثي أثناء قيامها بدورية مراقبة غرب ميناء الحديدة باليمن الاثنين الماضي.

ووصف المجلس في بيان أصدره عقب جلسته الأسبوعية التي عقدها برئاسة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز الهجوم بأنه “تطور خطير يهدد الملاحة الدولية في البحر الأحمر ويؤثر على تدفق المساعدات الإنسانية والطبية للميناء والمواطنين اليمنيين”.

واكد في بيانه الذي أوردته وكالة الانباء السعودية أن “مثل هذا الحادث لن يثني قوات تحالف دعم الشرعية في اليمن عن مواصلة عملياتها العسكرية حتى تحقيق هدفها الرئيس في مساعدة الشعب اليمني والحكومة الشرعية في استعادة الدولة وحماية مقدراتها من المليشيات الانقلابية”.

من جهة أخرى أعرب المجلس عن إدانة المملكة واستنكارها الشديدين لحادث التفجير الذي وقع في شارع (البديع) بمملكة البحرين والهجومين اللذين استهدفا مصلين في مسجد بمقاطعة (كيبيك) شمال شرق كندا ودورية أمنية عند مدخل متحف (اللوفر) بالعاصمة الفرنسية باريس.

وجدد التأكيد على موقف المملكة “الثابت الرافض للإرهاب والتطرف” ودعواتها الى تضافر الجهود الدولية لمكافحته والقضاء عليه.

وكانت فرقاطة سعودية تعرضت لهجوم من قبل ثلاثة زوارق تابعة لجماعة الحوثي غرب ميناء الحديدة في اليمن الاثنين الماضي ما نتج عنه استشهاد شخصين واصابة ثلاثة اخرين من طاقم السفينة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *